أكاديمية البحث العلمى تمول 5 مشاريع بحثية لقسم الفيزياء بعلوم حلوان

أعلنت كلية العلوم بجامعة حلوان عن فوز خمسة من المشاريع البحثية بقسم الفيزياء بالكلية بالتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك فى إطار سعى جامعة حلوان للنهوض بالبحث العلمى، لتصبح جامعة رائدة متميزة بالتعليم والبحث العلمي”، وأكد الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان أن الجامعة تسعى للنهوض بالبحث العلمى لتحقيق الأهداف التنموية، تلبية لمتطلبات العصر الحديث من خلال الجودة في التعليم، والامتياز في البحث العلمي، والتميز في خدمة المجتمع، لذا تسعي جامعة حلوان لتوجيه برامجها وأبحاثها وتخصصاتها بما يتوافق مع مسئوليتها تجاه المجتمع وحل مشكلاته.

وأشار الدكتور عماد أبو الدهب عميد كلية العلوم فى بيان لجامعة حلوان، إلى أن الكلية تعمل على تشخيص المشكلات التي يعاني منها المجتمع والعمل على حلها من خلال الأبحاث العلمية، وتوجيهها إلى خدمة المجتمع بشكل تطبيقي يخدم مطالبها ويحقق احتياجاتها.

وتتضمن الأبحاث العلمية التى فازت بالتمويل مشروع عن تأثير الصبغات الطبيعية على نقص الأكسجين في الخلايا السرطانية: الخصائص الجزيئية والبيوفيزيائية، ويعمل البحث على تشعيع مجموعة الخلايا بجرعات مختلفة من الإشعاعات المؤينة (1-10 Gy) لإنشاء منحنى البقاء الخلوى لاشتقاق معاملات بيولوجية إشعاعية يمكن استخدامها في المستقبل للتطوير والتحسين، والغرض من ذلك هو محاولة الوصول إلى الخصائص العامة لاسِيَّمَا الخاصة بنقص التأكسد في خلايا الورم بشرط أن يتم دراسة و تحليل العلاج الإشعاعى و فعالية الأدوية المضادة للاورام بشكل جيد، وقام بالبحث الدكتور مجدى خليل، والدكتور مدحت وهبه، وأيمن مصلحى، وإسماعيل طنطاوى.

كما شملت مشروعا بحثيا عن الكشف عن الفيرومغناطيسية عند درجات حرارة الغرفة في افلام رقيقة نانومترية من أكسيد القصدير المطعم بالكوبلت لاستخدامها فى الاسبترونك، ويركز هذا المشروع على الحصول على أغشية رقيقة من ثانى اكسيد القصدير (SnO2) المطعم بعنصر انتقالى يحتوى على عزوم مغناطيسية ((spin مثل الكوبلت (Co) المحضر بطريقة الترذيذ مع اختلاف نسبة التطعيم ودراسة خواصها الضوئية والمغناطيسية وذلك لامكانية استخدامها فى التطبيقات التكنولوجية الحديثة خاصاً الألكترونيات البصرية والأسبترونك، وقام على هذا المشروع الدكتور مجدى عبده إبراهيم، والدكتور سعيد حسين سيد، والدكتور هانى محمد هاشم، والدكتور محمد أنور إمام، ومحمد إبراهيم.

كما تضمنت أيضا مشروع بحثى عن تقييم المخاطر الإشعاعية الناشئة من المخلفات الجيولوجية المشعة، حيث تسبب المخلفات المشعة خطرا على الصحة والبيئة المحيطة لأن المخلفات المشعة قد تحتوي على كمية تركيز النويدات المشعة اليورانيوم والثوريوم والراديوم، وتهتم هذه الدراسة بتقييم وتحليل المخاطر، وحماية البيئة المهنية والبيئية الموصى بها لإعادة تدوير المخلفات المشعة والتخلص منها بعد التأكد من خلوها من الأخطار الإشعاعية، وقام على المشروع الدكتور محمد السيد النجدى، والدكتور أحمد محمد ضاهر ، والدكتور مدحت وهبه إسماعيل ، والدكتور أمل سعيد نصر ، واحمد محسن عيسى.

بالإضافة إلى مشروع بحثي عن قياس تداخل البقع الرقشاء بالليزر كأداة صناعية غير متصلة لقياس التشطيب السطحي للمواد، ومن خلال هذا المشروع يتم دراسة تأثير شعاع خارجي متماسك على تباين نمط البقع المتشكل من الحزم المستطارة المرسلة من خلال وسيطة خشنة في إشارة مرجعية والحزم المستطارة الناشئة عن نفس مصدر الضوء لها نفس التردد الطيفي المركزي، وقام على هذا المشروع الدكتور جاد منصور احمد، والدكتور محمد منصور النكلاوى، والدكتور أمين فهيم حسن، والدكتور عفاف محمود عبد ربه، و نوران حسنى.


الاكثر مشاهده

عمدة قرية نجريج: بتكلفة 19 مليون جنيه محمد صلاح يتكفل بإنشاء معهد أزهرى

رضوى الشربينى تعلق على قضية التحرش: اللى خايفة هروح معاها أى حتة.. فيديو

البرازيل تسجل أكثر من ألف وفاة ونحو 38 ألف إصابة جديدة بكورونا

وكيل وزارة الصحة بالشرقية لـ"أصحاب المخابز": خلو عندكم ضمير

رئيس مستقبل وطن لـ خالد أبو بكر: المحليات دورها أخطر مما يتصور الكثيرون

رئيس حزب مستقبل وطن لـ خالد ابو بكر: هناك تيارات استغلت الدين لتحقيق أطماعها

;