سفير واشنطن يؤكد مساهمة بلاده بأكثر من مليار دولار لتطوير الزراعة بمصر.. صور

قال جوناثان كوهين، السفير الأمريكي بالقاهرة "كجزء من شراكتنا مع مصر وفرت الولايات المتحدة الأمريكية نحو 3.5 مليار دولار لتوفير مياه الشرب لـ 25 مليون مواطن في مصر. كما وفرت أكثر من مليار دولار لتطوير الإنتاجية وتسويق المحاصيل الزراعية". جاء ذلك خلال تفقد الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، ثلاثة مشروعات بمحافظة الأقصر. ويستفيد من المشروعات أكثر من 100 ألف مواطن ما بين صغار المزارعين والعمالة والسيدات في ريف مصر والخريجين، حيث تفقدت الوزيرة المركز التدريبي للتعبئة والتغليف للحاصلات الزراعية البستانية التصديرية التابعة لجمعية "هيا"، وكذلك محطة التعبئة والتغليف، بعد إعادة تأهيلهما، ليمتد دورهما للمناطق المحيطة ويساهما في تحسين معيشة صغار المزارعين والمستثمرين. وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن المحطتين ساهمتا في تسهيل إنتاج 4.4 ألف طن من المنتجات في الأسواق النهائية خلال عام واحد، كما خلقا 78 ألف فرصة عمل موسمية ونجحتا في عمل ربط تسويقي في محافظات سوهاج والأقصر وأسوان من خلال 28 عقدًا، حيث تم تدريب أعضاء جمعية "هيا" و67 من خريجي جامعة جنوب الوادي على مجال التسويق الإلكتروني، وتجهيز المعدات اللازمة والتدريب للمحطتين. وفي ذات السياق زارت وزيرة التعاون الدولي، محطة الفرز والتعبئة (محطة الشهيد اللواء ماجد صالح) بقرية طفنيس، التي تم افتتاحها في مارس الماضي، بمركز إسنا بالأقصر لتكون أول مركز تعبئة وتخزين لصغار المزارعين في المحافظة، ويأتي في إطار مشروع «الغذاء للمستقبل» - تعزيز الأعمال الزراعية في الريف المصري. وساهم المركز في زيادة إنتاجية المزارعين ودخولهم وتوفير المئات من فرص العمل، وخلال العام الجاري بلغ حجم التصدير للموسم الشتوي من المركز 120 طن طماطم مجففة و130 طن عنب، و20 طن قرع عسلي، و60 طن مانجو. وفي ختام تفقدها لمشروعات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، شهدت وزيرة التعاون الدولي انتهاء أنشطة مشروع الأمن الغذائي والأعمال الزراعية بقرية المحروسة، وتفقدت نموذج لأحد مراكز الخدمات الزراعية المتكاملة التي تم إعادة تأهيلها بواسطة مشروع دعم الأمن الغذائي والأعمال الزراعية FAS بقرية المحروسة. والمركز يضم منافذ لبيع مستلزمات الإنتاج والميكنة الزراعية، ومعمل متكامل لتحاليل التربة والمياه، وقاعة لتوعية وتدريب المزارعين والمهندسين الزراعيين، وشهدت المشاط توزيع الجرارات الزراعية على مراكز خدمات المزارعين، وشاهدت فيديو عن الحقل الإرشادي بالطود والذي تم تحويله إلى نظام الري المطور بدلا من الري بالغمر. ونجحت هذه المراكز في توفير التدريب والمساعدة الفنية لأكثر من 8000 مزارع في 7 محافظات لإنتاج محاصيل عالية الجودة، وتوفير التدريب والتعليم لأكثر من 12000 ألف سيدة وعائلاتهن، ودعم 45 جمعية زراعية لتحديد المحاصيل واستهداف الأسواق الجديدة، وتسهيل مفاوضات عقود آجلة لأكثر من 1200 مزارع سيحققون ما يقرب من 1.5 مليون دولار من عائد مبيعاتهم، وهو ما يعكس استراتيجية وزارة التعاون الدولي التي تركز على المواطن كمحور للاهتمام. وتبلغ محفظة التعاون التاريخية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر أكثر من 30 مليار دولار منذ عام 1978، في قطاعات متنوعة أبرزها الصحة والسكان والتعليم، بينما تسجل محفظة المشروعات الموقعة منذ عام 2014 نحو 814.6 مليون دولار، من بينها 72.5 مليون دولار لقطاع الزراعة.





























الاكثر مشاهده

المعهد الكندى للإسلام الإنسانى يدعو المسلمين للدفاع عن فرنسا

إيه الفرق.. أبرز الاختلافات بين iPhone 12 mini و Google Pixel 5

أبرز لقطة.. الأزهرى: البعض يستغل غيرتنا على الرسول فى توجهات سياسية

مواجهات قوية فى دورى مرتبط اليد مواليد 2002

انطلاق أعمال مؤتمر الاستثمار الأفريقى والتعاون الدولى للمستثمرات العرب

تعرف على شروط التقدم ومعايير الاختيار للمشاركة فى برنامج شباب البحث العلمى

;