وفد من دولة زامبيا يشيد بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية فى بورسعيد

عقد أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة الدكتور أحمد السبكى رئيس مجلس إدارة الهيئة، مساعد وزير الصحة والسكان، اجتماعا على هامش الملتقى السنوى الأول للهيئة العامة للرعاية الصحية الذى تم إطلاقه بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحى الشامل والتى تم فيها افتتاح منظومة التأمين الصحى الشامل رئاسيًا يوم 26 نوفمبر من العام الماضي. وأشاد الدكتور أحمد السبكى بالمجهودات المبذولة من أعضاء مجلس الإدارة والفرق المعلومة لها فى الفترة الماضية، مؤكدًا على ضرورة بذل مزيد من الجهد فى المرحلة المهمة القادمة خاصة مع الاستعداد لافتتاح مراحل جديدة من مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد. ووافق أعضاء مجلس إدارة الهيئة بالإجماع على مقترح الدكتور أمير التلوانى المدير التنفيذى للهيئة العامة للرعاية الصحية بصرف مكافأة للجنة مكافحة العدوى بمحافظة بورسعيد، نظرًا لجهودهم الملموسة فى تعميم كافة المعايير الوقائية ومتابعة إجراءات مكافحة العدوى داخل كافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة ببورسعيد والبالغ عددها 31 وحدة ومركز إضافة إلى 8 مستشفيات. كما تم عرض نتائج اجتماع مجلس الإدارة السابق، حيث بدأ الدكتور هانى راشد نائب رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية بعرض بنود قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (2257) لسنة 2020، والخاص بنقل الأصول العلاجية بمحافظة الأقصر وعددها 27 منشأة طبية بالمحافظة، إضافة إلى نقل الأصول بالمرحلة الثانية بمحافظة بورسعيد. فيما وجه الدكتور أحمد السبكى رئيس مجلس إدارة الهيئة الشكر للدكتور إبراهيم فخر عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ورئيس لجنة حصر الأصول بمحافظة الأقصر، مشيدًا بدور اللجنة فى نقل الأصول وتنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء، وبفكرة تشكيل لجنة متحركة لاستلام الأصول والتى تجوب كل مناحى محافظة الأقصر لتسريع إجراءات استلام الأصول تنفيذًا لقرار السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء. وتم خلال الاجتماع عرض موافقة مجلس الإدارة بالإجماع على تغيير مسمى مستشفى التضامن والمبرة ببورسعيد لتصبح مجمع الشفاء الطبي، كما تمت الموافقة على إطلاق اسم (دار صحة المرأة) بدلًا من مستشفى النساء والولادة ببورسعيد. كما تم عرض نتائج أعمال لجان الموارد البشرية فيما يخص إعلان أعمال الوظائف القيادية والإشرافية لفرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة الأقصر، والذى بناء عليه تم التقدم لـ 20 وظيفة قيادية وإشرافية من خلال 550 سيرة ذاتية مرفقة بأكواد الإعلان وبعد الإطلاع عليهم وفحصهم تم قبول 232 سيرة ذاتية، وتم إجراء المقابلات الشخصية لهم على مدار 3 أيام بفرع الهيئة الرئيسى بمحافظة القاهرة، ويومين بمحافظة الأقصر. ولفتت الدكتورة مروة أغا، مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية عن الاستفادة من كل المتقدمين وتسكينهم على وظائف تتناسب مع مهاراتهم وكفاءتهم، لتحقيق الاستفادة القصوى من كل القوى البشرية بما يحقق الارتقاء بالهيئة العامة للرعاية الصحية باعتبارهم أهم أصول الهيئة وحجر الزاوية بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، وذلك باعتبار الاستثمار فى القوى البشرية يسهم فى تحقيق الإنجازات لأنهم صناع الإنجاز. فيما استعرض الدكتور جمال رطبة المستشار المالى للهيئة المقترح النهائى للائحة تسعير الخدمات التى تقدمها الهيئة العامة للرعاية الصحية لغير المنتفعين بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، والتى تم إعدادها من خلال لجنة التسعير التى تم إعدادها بالتعاون مع الدكتور فريد محرم الخبير الاقتصادى وعضو مجلس إدارة الهيئة، واستنادًا على لائحات تسعير تتوافق مع طبيعة عمل الهيئة العامة للرعاية الصحية لتكون واقعية وتتوافق مع المريض المصرى وتتناسب مع احتياجاتهم دون أى مغالاة فى الأسعار. فيما وجه الدكتور أحمد السبكى بعرض لائحة الأسعار على لجنة مشتركة مكونة من هيئتى "التأمين الصحى الشامل، هيئة التأمين الصحي"، لمناقشتها معهم والاستفادة من خبراتهم فى هذا الموضوع مؤكدًا أن الهيئة العامة للرعاية الصحية لا تعمل بمعزل عن الآخرين ولا عن شركائنا داخل المنظومة، لأن هدفنا الأسمى هو الوصول لأعلى جودة فى تقديم الخدمة الصحية وبأقل مساهمة من المواطن، لافتًا أن هامش الربح بموجب لائحة التسعير الجديدة يترأوح من 5- 15%. وكشف الدكتور أحمد السبكى عن خطاب شكر مرسل من سفارة دولة زامبيا لتعزيز العلاقات بين التأمين الصحى الشامل والمنظومة الصحية فى بلادهم، مطالبين بنقل تجربة التأمين الصحى الشامل ونقل مستوى الخدمات المميزة لبلادهم، لافتًا إلى ظهور مفهوم جديد بداخل منشآت الهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد وهو مفهوم (الوافدين للعلاج)، حيث تردد على منشآت الهيئة الصحية بمحافظة بورسعيد وافدين من دول السودان والسعودية على المستوى العربى ودولتى نيجيريا وزامبيا على المستوى الإفريقي. وأشار السبكى، إلى أن هذا الخطاب جاء بناء على زيارة وفد قنصلى من سفارة زامبيا لمستشفى النصر التخصصى ببورسعيد، أشاد خلالها بالجهود الحثيثة لإنجاح منظومة التأمين الشامل، لافتين إلى تميز الخدمة الطبية المقدمة داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة، بكل ما تملكه من تقنيات وأجهزة حديثة إلى جانب الأطباء المميزين اللذين يتمتعون بأعلى درجة من الكفاءة والمهارة داخلها، مؤكد أهمية الاستفادة من إمكانات مستشفيات هيئة الرعاية الصحية فى تقديم الرعاية الطبية المتميزة للوافدين إلى الدولة المصرية بما يسهم فى تعدد الموارد الذاتية للهيئة ومنشآتها، وبما يعود بالنفع على المنتفعين بمنظومة التأمين الصحى الشامل، وتعزيز بيئة العمل الداخلية.


الاكثر مشاهده

حكومة هونج كونج تمدد العمل من المنزل للموظفين حتى 27 يناير

كاريكاتير صحيفة إماراتية.. "واتس آب" يثير الجدل بسياسته الجديدة

كلاب فى مهمة رسمية.. رحلة البحث عن المفقودين فى زلزال إندونيسيا

قريبا.. متجر Google Play يعرض ترتيب التطبيقات الشائعة وغير الشائعة

فوائد الأرز الصحية.. غنى بالفيتامينات ويحسن حركة الأمعاء والهضم

اعرفى طريقة عمل القلقاس فى عيد الغطاس

;