بحث لـ"المرأة العربية": نزوح مئات الألوف من المواطنين بعد احتلال داعش للعراق

أجرت منظمة المرأة العربية بحثا أعدته "بخشان زنكنة"، الأمين العام للمجلس الأعلى لشئون المرأة – حكومة إقليم كردستان بجمهورية العراق، حول (المرأة فى مناطق النزاع: المرأة الكردستانية ودورها فى مواجهة الإرهاب). وأكدت "بخشان" أن المرأة أصبحت سلاحا فى الحروب والنزاعات، حيث تم استغلالها لكسر الطرف المقابل وتحطيم كرامته، كما تم استعبادها جنسيا تباع وتشترى وتتباهى المجموعات الإرهابية بهذه الأفعال تجاه المرأة وتعتبرها جزءاً من الانتصار على الطرف الآخر. وأضافت "بخشان" أنه قبل احتلال تنظيم داعش الإرهابى لمناطق واسعة من العراق، أولت حكومة إقليم كردستان مبكرا اهتمامها بالمساهمة التشاركية للمرأة فى مختلف الميادين ورفع العقبات أمام تمكينها وتفعيل دورها، وقد انعكس ذلك فى عدد من التشريعات والقوانين والإجراءات الحكومية، ولكن بعد احتلال التنظيم ظهرت تغييرات نوعية فى أسلوب حياة العراقيين عموماً والمرأة بشكل خاص، حيث اضطر أكثر من ثلاثة ملايين عراقى إلى ترك مناطق سكنهم، بالإضافة إلى نزوح مئات الألوف من المواطنين من مختلف محافظات العراق وعشرات الألوف من اللاجئين من دول الجوار . ومن أبرز ما يمكن استخلاصه من هذا البحث: خطورة النزاعات وأجواء عدم الاستقرار التى تؤدى إلى تؤدى إلى تراجع حقوق ومواقع المرأة فى الحياة العامة، وفى أوضاع النزوح والتشرد يتم إهمال الإحتياجات الخاصة للنساء، بالإضافة إلى تعرض النسيج الاجتماعى إلى خطر التفكك، وكل هذا يترك آثارا مستقبلية سلبية لآماد طويلة.

الاكثر مشاهده

تصاعد اﻷدخنة والنيران بحريق مصنعى البساتين يتسبب فى انعدام الرؤية بالطرق

الدفع بـ 16 سيارة إطفاء لإخماد حريق مصنعين للأخشاب ومواد بترولية بالبساتين

معلومات قانونية.. تعرف على حالات إثبات جريمة الزنا وعقوبتها بالقانون

بسبب تايوان.. الصين تهدد بـ"معركة حقيقة" والجزيرة تجرى تدريبات عسكرية لصد العدوان وتطور قاعدة جوية لطائرات بدون طيار.. ومجلة أمريكية تحذر من تدهور الأوضاع مع بكين.. الصين: لن ولم تتنازل عن جزء من أراض

صور.. اندلاع حريق هائل فى مصنعين للأخشاب و المواد البترولية بالبساتين

فيديو وصور.. ملحمة جديدة للشرطة المصرية.. إنقاذ 21 طالبا حاصرتهم السيول بمحمية وادى دجلة..مدرسة خاصة تجاهلت الحصول على التصاريح اللازمة للرحلة رغم تحذيرات هيئة الأرصاد.. ورجال الأمن يطمئنون الأهالى عل

;