مأساة أسرة بالغربية.. الأب فقد النطق بسبب حادث.. والأم تعمل "طباخة دليفرى"

مأساة حقيقيه تعيشها أسرة مكونة من 5 أفراد داخل قرية مسجد وصيف التابعة لمركز ومدينة زفتى بمحافظة الغربية، بعدما أصيب الوالد بشلل وفقدان النطق بسبب حادثة بدراجته البخاريه أثناء عودته من العمل داخل أحد المنازل حيث كان يعمل نقاش وعامل باليومية. التقى "انفراد" بأسرة حامد عبد الرحمن عبد الصادق، البالغ من العمر 38 عام، متزوج منذ 15 عام ولدية من الأبناء 3 أطفال جميعهم في المرحلة الابتدائية، مصاب بشلل وفقدان فى النطق منذ أكثر من 10 سنوات، أنفقوا ما يملكون من مال ولجاوا إلى مساعدات أهل الخير حتى يتمكنوا من إجراء عمليات جراحيه لإنقاذ حياته . وقالت زوجته إن "حامد" كان يعمل فى مهنة النقاشة وعند عودته من عمله منذ 10 سنوات تعرض لحادث دراجه بخاريه أدت إلى فقدانه الوعى وتم نقله إلى مستشفى زفتي العام، وعلمنا بالحادث بعد دخوله المستشفي من خلال نقطة الشرطه فذهبنا مسرعين إلى هناك، فابلغونا أنهم يحتاجون إلى تدخل جراحى ونقل دم فورا لإنقاذ حياته . وأضافت أن تم نقله بعد ذلك إلى مستشفى الزقازيق بمحافظة الشرقية لإجراء جراحة تثبيت فقرات فى الظهر ليتمكن من الوقوف على اقدامه، وابلغنا الأطباء انه سيظل 10 أيام بعد الجراحه وسيحتاج إلى علاج طبييعى لمدة 5 أشهر ، ولكن بعد مرور عام كامل على العلاج الطبيعى لم يتغير إى شي ولم يستطيع زوجى الوقوف على قدميه من جديد . وأشارت أنفقنا كل ما نملك وبعد ذلك اكتشفنا إصابته بجرح فى الجسد، ذهبنا إلى كثير من الأطباء لعلاجه من القرح ولم يتبقى معنا أى شئ نستطيع به علاجه ، فلجانا إلى أحد الجمعيات الأهلية والتى قامت بتبنى الحاله بعد الفحص وتبين استحقاقها، وتكفلت بنص علاج الحالة من حيث الأطباء والأدوية والعلاج الطبيعى. وأوضحت الزوجه أنها قررت الاعتماد على نفسها لتتمكن من تعليم أطفالها والإنفاق على علاج زوجها فقررت العمل داخل المنزل " طباخ دليفرى" بحيث تقوم بطهى الاكلات وبيعها للأهالى مقابل مبلغ من المال وبمساعدة والدتها، وبالفعل استطاعت فى توفير مصدر دخل ضعيف بالإضافة إلى مساعدة أهل الخير من القرية والقرى المجاوره . وأضافت أنها لم أشعر بالتعب يوما من عملها ولكنها تشعر بالفخر لوقوفها بجانب زوجها وأطفالها، وأنها على استعداد للعمل أكثر من ذلك حتى يستطيعوا العيش فى حياة كريمة ولكن دخلهم يكفى تكاليف العلاج فقط . وطالبت الأسرة اللواء هشام السعيد محافظ الغربية، ووزارة التضامن الاجتماعى بالنظر بعين الرحمة إلى تلك الأسرة الفقيره وتوفير معاش لهم يساعدهم فى تكاليف الحياة والأدوية، التى تحتاج إلى مبالغ كبيرة .









الاكثر مشاهده

تفاصيل عثور رجال نظافة الأقصر على مصوغات ذهبية وسط القمامة وإعادتها لصاحبتها

الداخلية الروسية: شرطى يفتح النار على زملائه بموسكو ويقتل واحدا ويصيب آخر

عمرو يوسف يمارس الألعاب الرياضية...وكندة علوش تغازله بـ"روحى"

باريس سان جيرمان ضد الريال.. جماهير "psg" تهاجم نيمار فى الشوارع

انفراد .. تشكيل جهاز المنتخب .. إيهاب جلال مديرا فنيا وعماد متعب مديرا للفراعنة

الأمم المتحدة والصليب الأحمر يناشدان أطراف النزاعات المسلحة دفع القتال خارج المناطق المأهولة

;