"صحة سوهاج" مستعدون لاستقبال العائدون من الكويت طبقا لتوجيهات القيادة السياسية

أكد الدكتور هانى جميعة وكيل وزارة الصحة بمحافظة سوهاج، أن ديوان عام محافظة سوهاج شهد اجتماعين برئاسة اللواء طارق الفقى محافظ الإقليم وبحضور الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، لمتابعة عمليات التنسيق بين الجهات المعنية لمجابهة فيروس كورونا، وقدم محافظ الإقليم الشكر لكافة العاملين في المجال الطبي لما يبذلوه من جهد كبيرة في إطار سبل الرعاية الصحية المقدمة للمصابين والمخالطين وقدم أيضا الشكر لرجال الإسعاف. وأضاف جميعة فى تصريح خاص لـ"انفراد"، أننا أنه بالرغم من عدم صدور تعليمات واضحة بشأن القادمين دولة الكويت إلا أننا مستعدون تماما لاستقبال الحالات، وتم وضع سيناريو كامل للتعامل مع تلك الحالات القادمة وأن ما حدث يبرز دور الدولة والقيادة السياسية من أجل حماية المصريين في كل مكان. وأضاف جميعه أن محافظة تم عزل عدة مناطق بها وأهم منطقة هي منطقة باجا والتي بلغ عدد الحالات المصابة بها ثلث حالات الإصابة على مستوى المحافظة وكلها بشارع واحد وهناك قرابه ونسب بين كل المصابين وتم عزلها بالكامل ويتم متابعته المنطقة بشكل يومى وهناك تنسيق مع التضامن من لتوفير إحتياجات كافة الأسر المعزولة وهناك منطقة سفلاق بساقلته تخضع لعملية العزل وهناك عملية تنسيق للتثقيف الصحى وهناك فرق تطوع من القرية تتابع عملية العزل أما بالنسبة للمنطقة المعزولة بمصنع سكر جرجا والبالغ عددهم 300 وحدة سكنية تم فض العزل بالمنطقة وعادة الحياة لطبيعتها وتم إنتهاء العزل بها ولم تظهر حالات إيجابية جديدة هناك. وأكد جميعه أنه من أهم المشاكل الموجودة بالمحافظة هي مشكلة العناية المركزة وأسرة تنفس الصناعى منذ عام مضى لميكن لدينا أسرة ولأن لدينا 45 سرير متطورة بكافة المشتملات بها وهناك تجهيز أول عناية مركز للحروق لأول مرة بسوهاج وهناك عناية مركز للصدر وأخرى وهى أيضا أول عناية بسوهاج ونقوم بتجهيز عناية مركزة للحميات بطاقة 8 أسرة وهى لم تكن موجودة من قبل وتوفير جهاز أشعه مقطعية لأول مرة بالحميات. وأوضح هانى جميعه أن سوهاج سجلت أول حالتين شفاء أهمهم الحالة التي تسببت في إصابة أهالى قرية باجا بالإضافة إلى حالة مركز جرجا ونسب الشفاء في تزايد تام وسوف تزداد حالات الشفاء فى الوقت القادم وعن شكاوى المواطنين أن من صعوبة التعامل مع المصابين نحن محافظة كبيرة عدد سكانها 5 ملايين مواطن ومن الصعب تكديس العمل داخل مستشفى واحدة ولكن هناك تنسيق مع المستشفيات وجميع العاملين بها يعلمون كيفية التعامل مع الحالات وأى حالة تظهر عليها الأعراض يتم تحويلها فورا إلى مستشفى الحميات بسوهاج وأخذ المسحة وتحليليها. وعن حالات التحليل التي دخل معمل التحليل بسوهاج بلغت 150 حالة تحليل والحمد النسبة مطمئنة جدا المهم والرسالة الأساسية الزموا البيوت وأن زيادة نسبة الوفيات بمصر بسبب قلة الإمكانيات ولكن الذهاب للعلاج متاخرا وبعد أن تمكن المرض منهم نحافظ على الأطفال نحافظ على كبار السن وغسيل الأيدى مهمجدا لمدة 20 ثانية ونعلم أولادنا اداب العطاس والحكة وننظف المنازل وأماكن العمل بالكلور والمطهارات للحد من أنتقال الفيروس. وأشار جميعه أن مستشفى الحميات بسوهاج هي المستشفى الأم وهى قادرة على استقبال وبها أفضل طاقم طبى ويتم تجهيزها الأن بشبكة الغازات وجهاز الأشعة المقطعية ويتم أيضا تجهيز على التوازى مستشفى صدر سوهاج بتكلفه 13 مليون جنيه 10 أسرة عناية مركزة والحميات 10ملايين جنيه وهناك شبكة أكسجين بالمراغة وأخرى بالبلينا ونحن نعدل كافة التعديلات لتوفير الاحتياجات وأننا نقوم بكافة التحليل والفحوصات داخل الحميات مجانا وبدون مقابل لأن الدولة حريصه كل الحرص على سلامة المواطن.


الاكثر مشاهده

أستراليا تعلق معاهدة تسليم المجرمين وتمدد تأشيرات الدخول لمواطنى هونج كونج

الجندى المجهول.. "كريستيان هويجنز" مكتشف حلقات زحل وأكبر أقماره

قرأت لك.. "شركة المستقبل" كتاب للمحاسبين والمحامين ومقدمى الخدمات المهنية

خبير كندى يحذر من احتمال ارتفاع كبير فى حالات الإصابة بفيروس كورونا

ليبيا تسجل 86 إصابة جديدة بفيروس كورونا

حافظ أبو سعدة: لا يوجد مبرر لإعادة طرح قانون المحاماة للتعديل

;