حسن ضوه يدعو لمسيرة تجوب أنحاء دائرة مينا القمح يعقبها مؤتمر لسماع مطالب الأهالى

دعا المهندس حسن ضوه مرشح تنسيقية شباب الأحزاب على مقعد الفردى لدائرة منيا القمح ومشتول السوق بالشرقية، لمسيرة دعائية تجوب شوارع منيا القمح، عقبها مؤتمر انتخابى. وتبدأ المسيرة عقب صلاة العصر من أمام مستشفى طه ياسين حتى مدرسة جمال عبد الناصر، ويعقبها عقد مؤتمر على مسرح أمام شارع ميامى للاجتماع مع شباب منيا القمح ومعرفة مشاكلهم، وحوار صريح جدا من القلب حول البرنامج الانتخابى، ومشاكل مركز منيا القمح، ووجهة نظر الشباب فى هذه المشاكل، وطرق حلها المهندس حسن ضوه، رقم 11 رمز الحصان مرشح الشباب بتنسيقية الأحزاب عن دائرة منيا القمح ومشتول السوق، والتى مقرر أن تنطلق ضمن محافظات المرحلة الثانية يومى 7 و8 نوفمبر 2020 . والمرشح بيلغ من العمر 38 سنة، فهو من مواليد منيا القمح وكان والداه يعملان إداريين بالزراعة، ثم تدرج فى المراحل التعليمية حتى التحق بجامعة المنيا كلية الهندسة قسم الميكانيكا وتخرج منها بتقدير جيد جدا، ثم التحق بالخدمة العسكرية كضابط احتياطى. واستكمل المهندس ضوه مسيرته العملية بالسفر إلى المملكة العربية السعودية وبدأ مهندس موقع ثم تدرج حتى وصل إلى مدير قطاع، وعاد إلى مصر مرة أخرى خلال عام 2016 ليبدأ مسيرة اقتصادية ناجحة بتأسيس شركة مقاولات ناجحة. وحول العمل السياسى انضم ضوه إلى العمل السياسى فى 2017، ثم تولى منصب أمين حزب الغد بمنيا القمح خلال عام 2018، حتى أصبح نائب رئيس الحزب وعضو هيئة العليا بمحافظة الشرقية، ثم انضم لتنسيقية شباب الأحزاب فى عام 2019، ويعد ضمن 6 مرشحين على مستوى الجمهورية فى التنسيقية ضمن الشباب وأن من أبرز ملامح برنامجه الانتخابى، هو الاهتمام بتمكين المرأة والشباب والتعليم والصحة.


الاكثر مشاهده

وزير التعليم: لا يوجد مجال لإغلاق المدارس.. ولن نجرى الأبحاث مرة أخرى

تفاصيل إصابة محافظ المنوفية بكورونا وارتفاع عدد الإصابة بالفيروس داخل الديوان العام لـ5 أشخاص.. إبراهيم أبوليمون: أخضع للعزل باستراحة شبين الكوم وأتلقى علاج بروتوكول الصحة.. ومحمد موسى يسير أعمال المح

إبراهيم عيسى: الشعراوى ليس له منتج فكرى.. وأنغام "سلطانة تتوضأ بالغناء" (فيديو)

وزير التعليم عن استغاثة سيدة متحولة جنسيا: كانت كثيرة الغياب وفصلت مرتين

مدحت العدل: الزمالك أصبح يدعو للفخر ولن أتوقف عن مساندته

أحمد مرتضى بعد استبعاده من عمومية الجبلاية: لعل المانع خير

;