محافظ القليوبية يتفقد تطوير 5 مستشفيات ومشروع 30 مليون بيضة بالخانكة.. صور

أجرى عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، يرافقه الدكتور سمير حماد نائب المحافظ، جولة تفقدية تفقد خلالها عدد من المستشفيات بمدن المحافظة في إطار حرصه على متابعة المنظومة الصحية والتأكد من تقديم الخدمات الصحية بشكل لائق لأبناء المحافظة وتوافر الأدوية والمستلزمات الصحية ودفع الأعمال بالمستشفيات الجاري تطويرها لتدخل الخدمة وتساهم في زيادة الأسرة واماكن العناية المركزة في ظل جائحة كورونا. وبدأ المحافظ الجولة، بتفقد أعمال تطوير مستشفى حميات بنها، حيث يشمل تطوير المبنى بالكامل بتركيب شبكة تانك الأكسجين والصرف الصحي وتركيب أرضيات وإعادة هيكلة المبانى بالكامل بتكلفة حوالي 40 مليون جنيه. واستمع المحافظ، خلال الجولة إلى شرح من مدير المستشفى حول الإمكانيات وعدد أسرة العناية المركزة، مؤكدا أن المستشفى مازالت تقدم الخدمة الصحية لأهالي القليوبية بنسبه 50% من قوة المستشفى رغم دخولها مرحلة التطوير. كما تفقد أعمال تطوير مستشفى بنها التعليمي، حيث تفقد مبنى الطواريء والذي تم الانتهاء من أعمال تطويره بالكامل استعدادا للاستلام خلال أسبوع ثم التشغيل التجريبي للأجهزة، كما تفقد غرف العمليات وقسطرة القلب وقسم العناية المركزة ووجه المحافظ بسرعة الانتهاء من أعمال تسليم المبنى. وأشاد المحافظ، بوجود هذا الصرح الطبى على أرض محافظة القليوبية، كونه يشتمل على جراحات متعددة ونادرة تحتاج إليها المحافظة مثل عمليات القسطرة والقلب المفتوح والمخ والأعصاب والقلب والأوعية الدموية والمناظير وعمليات الكبد والرمد والتجميل وجراحات العظام وأقسام الرعاية المركزة التخصصية، وغيرها من الجراحات الأخرى التي يندر وجودها في مستشفيات المحافظة،كما تركيب تانك الأكسجين بسعة 10 آلاف لتر وربطه بتانك المستشفى القديم بسعة 500 لتر مما يؤدى إلى زيادة عدد الأسرة من 66 إلى 138 سرير. وتابع الهجان، جولته بتفقد أعمال تطوير مستشفى طوخ المركزي حيث تشمل المستشفى "مناطق انتظار- مكاتب إدارية- العيادة الخارجية - قسم للطواريء - قسم للغسيل الكلوي- قسم للعلاج الطبيعي- العناية المركزة- قسم الأشعة - التعقيم المركزي - غرف عمليات - استراحات الأطباء ومدرسة التمريض قسم النساء والولادة - قسم للمعامل – حضانات - قسم للحروق - قسم جراحة المناظير" بتكلفة 308 مليون جنيه، حيث استمع المحافظ من مقاول المشروع أنه يتم الآن الانتهاء من أعمال صب الدور الثالث والبدء في إضافه أعمال جديدة بإضافة مبني مكون من دور أرضى ودورين علوي وتم توريد المصاعد والتكييفات، حيث شدد على سرعة الانتهاء من أعمال التطوير والتسليم في الموعد المحدد له. وتابع المحافظ جولته، بتفقد مستشفى الخانكة المركزى، وتجدر الإشارة بأن تكلفة المستشفى بلغت 220 مليون جنيه، وتتكون من 110 سرير إقامة، وعيادات خارجية وصيدليات ومعمل تحاليل وغرف عمليات و22 جهاز غسيل كلوي، و17 سرير عناية مركزة وبلغت نسبة التنفيذ حوالي 99% وجاري العمل على قدم وساق لتسليم المستشفى في القريب العاجل. وتفقد "الهجان"، أجنحة المستشفى والعيادات الخارجية، حيث جرى الانتهاء من مبنى العيادات الخارجية بالكامل، وشدد علي ضرورة الانتهاء من أعمال الفرش الطبي وتركيب الأجهزة لادخال المستشفي الخدمة في أقرب وقت ممكن لتساهم في رفع العبئ عن كاهل المواطنين بالمنطقة. كما تفقد المحافظ، مستشفى 23 يوليو للأمراض الصدرية بالخانكة، والتي جرى الانتهاء من تطوير المبنى (أ) والمبنى (ب) بها، وهي تشمل إضافة أجنحة الرعاية المركزة واستحداث شبكة غازات طبية، ورفع كفاءة معامل التحاليل والأشعة، إضافة إلى أعمال إحلال وتجديد البنية التحتية والواجهات والحدائق، كما قام المحافظ بالتنسيق مع مسئولي وزارة الصحة لسرعة توريد جهاز الاشعة ومستلزمات المعامل الطبية لتشغيل أجنحة العناية المركزة. وأكد "الهجان"، أن مستشفى الخانكة المركزي ومستشفى 23 يوليو سيمثلان صرحان طبيان يضافان إلى منظومة الصحة بالمحافظة، إذ سيقدمان خدمة طبية متخصصة لأبناء المحافظة والمحافظات المجاورة لها. ورافق المحافظ خلال جولته بالمستشفيات الدكتورة سعاد محمد عبد الحليم وكيل مديرية الصحة، وعلى عبد الستار رئيس مدينة بنها، وأحمد وزيري رئيس مدينة طوخ، واللواء خالد كشك رئيس مدينة الخانكة. وعلي هامش الجولة تفقد مشروع ال30 مليون بيضة للاطمئنان علي سير العمل بالمشروع حيث تعتزم المحافظة تطوير المشروع خلال الفترة المقبلة وزيادة الانتاجية وإضافة أنشطة أخرى واستغلال الأراضي الموجودة بالمشروع، حيث أنه تم تأسيس المشروع في شهر مايو من العام 1981، بمنحة ألمانية، وبدأ التشغيل الفعلي بالمشروع واستقبال أول دفعة "كتاكيت"، في شهر يونيو 1983، وذلك فور الانتهاء من أعمال التركيبات بوحدة التربية. علما بأن الطاقة الإنتاجية تبلغ 33 مليون بيضة في السنة الواحدة، ويتكون المشروع من مصنعين للأعلاف، والذي يصل طاقة كل منهما 5 آلاف طن سنويا، كما يشمل "2 عنبر تربية + 6 عنبر إنتاج " وطاقة العنبر الواحد 22.5 ألف طائر، بخلاف أن المشروع يساهم في بيع دجاج الأمهات بسعر مناسب للمواطنين. وخلال الجولة تفقد المحافظ بعض الأماكن الصالحة التابعة لأملاك الدولة ووجه بعمل حصر شامل لها، والنظر في إستغلالها بالتنسيق مع جهات الولاية لعمل محطة إنتاج ألبان وصوب زراعية، وأنشطة أخرى.
























الاكثر مشاهده

البنتاجون يؤكد شن غارات جوية أمريكية على ميليشيات تدعمها إيران فى شرق سوريا

استعدادات لإجراء الانتخابات الفرعية بلبنان.. مساعى لملء المقاعد الشاغرة فى 6 دوائر.. توقعات بإجرائها يونيو المقبل.. خصوم عون: ورقة ضغط على الرئيس للتنازل فى ملفات أخرى.. وجس نبض للشارع المسيحى قبل انت

تلاوة قرآنية وإلقاء شعرى من الطالبة الثانية على مستوى الجمهورية فى مسابقة الفصحى.. صور

علماء المناخ يكشفون عن بوادر قدوم عصر جليدي في كوكبنا

روشتة للحفاظ على صحة الكبد ومحظورات يجب الابتعاد عنها

كايا جربر تتألق بـ"الكاجول" مع كلبها فى نزهة على شاطى ماليبو .. صور

;