فاروس ينصح بالاستثمار فى أسهم مصر بنى سويف والسويس للأسمنت

قال بنك الاستثمار فاروس، إن التداعيات السلبية الراهنة بالبورصة تؤثر بشكل مفرط على أداء أسهم شركات قطاع الأسمنت، ويظهر ذلك فى تداول أسهم القطاع عند أسعار لا تمت للواقع بصلة، ودلل على حديثه قائلا، إن سهم شركة السويس للأسمنت إذا أقدمت على بيع أصول غير أساسية في 2019، وبالأخص مصنع المنيا وقطعة أرض في طرة، سترتفع نقدية الشركة بمعدل 9.63 جنيه للسهم (أي 73% من القيمة السوقية)، إضافة إلى ذلك، تقف القيمة السوقية لشركة جنوب الوادى عند حد معادلًا لمحفظة استثماراتها، أما مصر بني سويف، فصافي مركزها النقدي يشكل 69% من القيمة السوقية. وتوقع فاروس، فى تقرير بحثى عن قطاع الأسمنت، أن تسجل شركات القطاع أداء ضعيفًا، وذلك في الربعين الأولين على أقل تقدير نتيجة اتساع الفجوة بين العرض والطلب، وتوقع أيضا أن يقترب معدل الاستخدام في القطاع إلى 69% خلال 2019، وأن تشهد الهوامش فترة من التقلبات الكبيرة، كما لم يستبعد فاروس احتمالية انخفاض الصادرات في حالة عدم هبوط الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، وتخطي التكلفة النقدية لكل طن أسعار الصادرات (33-39 دولار/طن)، إضافة إلى ذلك، توقع أن تمتلك شركات القطاع قدرة محدودة جدًا على تمرير هذه التكاليف على المستهلك في ضوء ديناميكيات السوق الحالية. ورغم ترجيح فاروس، أن أسهم القطاع أمامها إمكانية صعود كبيرة، توقع أن المستويات السعرية ستكون متقلبة في 2019، من واقع إمكانية ظهور بعض الأخبار السلبية، وعلى رأسها أولا اتساع الفجوة بين العرض والطلب، ثانيا تقلبات أسعار الأسمنت، ثالثا ارتفاع التكاليف، رابعا تقلبات مستويات الهوامش، ولذا فأن المستجدات السلبية المتوقعة سوف تفتح الباب أمام العديد من نقاط الدخول الجذابة خلال هذا العام. ونصح فاروس، الشركات التي يمكن الدخول في أسهمها، وهى الشركات التي لديها صافي مركز نقدي وفير مثل مصر بني سويف (14.0 جنيه/سهم)، والسويس للأسمنت (9.63 جنيه/سهم)، كما نصح بالشركات التي تعمل بكفاءة عند النقطة الأدنى من منحنى التكلفة النقدية مثل العربية للأسمنت، وفضل فاروس، لكن بصورة أقل، شركة جنوب الوادي للأسمنت، في ظل خطة التوسع المدمرة لقيمتها وانعدام كفاءتها، فضلًا عن شركة مصر قنا للأسمنت نظرًا لصافي ديونها الممسوكة بالجنيه وغياب المحفزات. وأوصى فاروس، بمحفزات لتسليط الأنظار عليها، وهى من المتوقع أن تقف خطوة اندماج شركات القطاع كمحفز مباشر لأدائه، لأنها ستساعد الشركات على إغلاق الخطوط العاطلة، وامتلاك حصة سوقية أكبر، وخفض التقلبات السعرية، ارتفاع غير متوقع في الأسعار، يتبعه تحسن في ديناميكيات العرض والطلب، مما سيحسن من مستويات الربحية، انخفاض أسعار الطاقة، وبالتحديد أسعار الفحم، مما سيؤدي إلى انخفاض تكلفة الطن النقدية.


الاكثر مشاهده

رسميًا.. المقاولون يطلب ضم ثنائى المنصورة

هدرسفيلد يطلب تقارير دورية عن مستوى رمضان صبحى مع الأهلى

تعرف على حكم الدعاء جهرًا على المقابر بعد دفن الميت.. الإفتاء تجيب

قارئ يشكو نقص الخدمات بالوحدة الصحة لقرية كفر أباظة بالشرقية

وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة قاذفة شمال البلاد

المفتى ومصطفى الفقى على رأس المحاضرين بأكاديمية الأوقاف

;