تراجع إنتاج نفط أوبك فى نوفمبر بسبب انخفاض الإنتاج الأنجولى

خلص مسح أجرته رويترز إلى تراجع إنتاج نفط أوبك فى نوفمبر مع انخفاض الإنتاج الأنجولى بسبب أعمال صيانة ومواصلة السعودية كبح المعروض قبيل الطرح العام الأولى لشركتها الوطنية أرامكو السعودية. وبحسب المسح، ضخت منظمة البلدان المصدرة للبترول المكونة من 14 عضوا 29.57 مليون برميل يوميا فى المتوسط هذا الشهر، بانخفاض 110 آلاف برميل يوميا عن رقم أكتوبر المعدل. وأشار المسح إلى أن السعودية، بعد أن استأنفت الإمدادات الطبيعية عقب هجمات على منشآتها فى سبتمبر، مازالت تضخ أقل بكثير مما يسمح به اتفاق تقوده أوبك. وتجتمع المنظمة لمراجعة الاتفاق فى الخامس من ديسمبر، وهو ذات اليوم الذى من المقرر أن تعلن أرامكو فيه سعر الطرح النهائي. كانت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون، فيما يُعرف بمجموعة أوبك+، اتفقوا على خفض المعروض 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير، وتبلغ حصة أوبك من الخفض حوالى 800 ألف برميل يوميا، يطبقها 11 عضوا مع استثناء إيران وليبيا وفنزويلا. ومن المتوقع أن يمدد المنتجون اتفاق الإمدادات خلال اجتماعات الخامس والسادس من ديسمبر،. ويقول مندوبون فى أوبك إن المنتجين قد يبحثون تعميق خفض المعروض وسط توقعات تخمة فى 2020. وقال مندوب بالمنظمة "التمديد هو الحد الأدنى." وتراجع النفط إلى 63 دولارا للبرميل بعد طفرة صعدت به إلى 72 دولارا عقب هجمات 14 سبتمبر على منشأتى نفط سعوديتين. والسعر الحالى أقل من المستويات التى تحتاجها دول عديدة فى أوبك لضبط ميزانياتها وأقل من المستويات التى يقول المسؤولون إنهم يحبذونها. وتجاوز أعضاء أوبك الأحد عشر الملزمين باتفاق المعروض، السارى حتى مارس 2020، مستويات تخفيضاتهم المتعهد بها بفارق كبير. فقد ارتفعت نسبة الامتثال إلى 152 بالمئة فى نوفمبر، وفقا لنتائج المسح، مقارنة مع 135 بالمئة فى أكتوبر.


الاكثر مشاهده

فيديو.. أحمد موسى عن زيادة بدل المهن الطبية: بلد عظيمة ورئيس محترم

اختيار مدرستين بكل إدارة تعليمية بدمياط لتسليم شريحة التابلت لمنع التزاحم

وزير التعليم يعلن المناهج المقررة للطلاب حتى 15 مارس

اليمن يستعد لمواجهة كورونا رغم تأكيدات "الصحة العالمية" خلوه من الوباء.. الصحة العالمية تقدم 60 جهاز تنفس والسعودية ترسل 81 سيارة إسعاف ومعدات طبية.. حملات تعقيم بالشوارع.. وإقبال على شراء الكمامات وا

المتعافون من كورونا يحتفلون أمام مستشفى الحجر بالإسماعيلية.. زوج بسمة يبكى من فرحة خروجها ويسجد لله شكرا.. وأم وطفلها يحتفلان بشفائهما مع طاقم التمريض.. وأفراح بعد تحول نتائج 21 حالة من إيجابية إلى سل

فتن السوشيال ميديا تتواصل.. رواد مواقع التواصل يروجون لـكتاب وهمى باسم "عظائم الدهور".. ومزاعم بتوقع مؤلفه نهاية العالم فى 2020.. النص المتداول ركيك والعنوان غير متسق.. وأستاذ تاريخ: لم أسمع بالمؤلف و

;