استقرار أسعار النفط مع تبديد نمو صينى ضعيف لتفاؤل اتفاق التجارة

استقرت أسعار النفط، اليوم الجمعة، إذ أثارت تقارير بشأن نمو اقتصادى ضعيف فى الصين، أكبر مستورد للخام، مخاوف بشأن طلب الوقود وجابهت التفاؤل بشأن توقيع اتفاق تجارى بين الولايات المتحدة والصين فى وقت سابق من الأسبوع، وفى الربع الأخير من 2019، نما ثانى أكبر اقتصاد فى العالم بنسبة 6% على أساس سنوى بما يتماشى مع التوقعات، بينما بلغ النمو للعام بالكامل 6.1%، وهى أبطأ وتيرة فى 29 عاما بحسب ما أظهرته بيانات حكومية اليوم. وقالت مارجريت يانج محللة السوق لدى سي.إم.سى ماركتس "معدل الناتج المحلى الإجمالى للصين فى الربع الرابع من العام والذى كان متوقعا قدم إشارة محدودة لتداولات أسعار النفط صباح الجمعة، وربما يقيد تنامى الضغوط الاقتصادية النزولية ارتفاع النفط فى الأجل المتوسط إلى الطويل". وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت أربعة سنتات إلى 64.58 دولار للبرميل بحلول الساعة 0615 بتوقيت جرينتش، بعد أن ربحت نحو 1% أمس الخميس، والخام القياسى العالمى منخفض 0.6% فى الأسبوع ويتجه صوب تسجيل ثانى هبوط أسبوعى. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى سبعة سنتات إلى 58.45 دولار للبرميل، بعد أن ارتفعت ما يزيد عن 1% فى الجلسة السابقة، ويتجه الخام الأمريكى للتراجع نحو 1% فى الأسبوع كما سيسجل أيضا انخفاضا للأسبوع الثانى. وارتفع النفط أمس الخميس بعد أن وقعت الصين والولايات المتحدة اتفاق المرحلة واحد التجاري. وتلقت المعنويات الدعم أكثر بعد أن أقر مجلس الشيوخ الأمريكى تعديلات على اتفاق التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا. وقلص ارتفاع الطلب الصينى فى صورة بيانات استهلاك المصافى من الخام أثر بيانات النمو الاقتصادى الأقل إيجابية. وأظهرت بيانات حكومية أنه فى عام 2019، عالجت المصافى الصينية 651.98 مليون طن من النفط الخام، ما يعادل المستوى القياسى البالغ 13.04 مليون برميل يوميا، بما يمثل ارتفاعا 7.6% عن 2018، كما سجل استهلاك المصافى من الخام أيضا مستوى قياسيا شهريا فى ديسمبر.


الاكثر مشاهده

العربية: لقاح بلجيكى جديد لكورونا.. والعلماء يبدون سعادتهم بالنتائج

جونى ديب يكشف تفاصيل جديدة فى قضيته بآمبر هيرد: كانت تجبرنى على الاهتمام بها

10 أرقام من دوري أبطال أفريقيا قبل مواجهات نصف النهائي

وزير السياحة يتفقد عددا من الفنادق والمواقع السياحية فى مدينتى دهب ونويبع

رانيا يوسف تثير جدلا واسعا على السوشيال ميديا بعد نشرها صورا للمتحرشين بها

تشييع جثمان المنتجة مى مسحال غدا والدفن بمقابر العائلة بأكتوبر

;