كتيبة الأهلى تقترب من الأميرة السمراء بعد ثنائية الوداد

اقتربت الكتيبة الأهلاوية من تحقيق الحلم المرتقب بالتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا للمرة التاسعة فى تاريخ القلعة الحمراء، بعد قطع خطوة صعبة فى مسيرة الفريق الأحمر نحو المباراة النهائية، بالفوز على الوداد البيضاوى المغربى على أرضه، بهدفين نظيفين فى ذهاب الدور نصف النهائى، ليصعب المهمة على الفريق المغربى، ويلحق به الهزيمة الأولى على أرضه منذ 2016 وبعد 22 عاماً، فى ظاهرة لم يفعلها سوى الفريق الأحمر، حيث كانت أخر هزيمة للوداد على أرضه قبل تلك المباراة أمام الأهلى أيضاً وبهدف دون رد. شخصية النادى الأهلى، كان أبرز ما لفت انتباه الجميع خلال لقاءه الأفريقيى الأول تحت قيادة بيتسو موسيمانى، الذى تولى المسئولية فى وقت صعب خلفاً للسويسرى رينية فايلر، خاصة وأن الأهلى رغم أدائه محلياً مع السويسرى إلا أنه على المستوى الأفريقى لم يكن أدائه بنفس القوة. وحقق فريق الأهلى فوزاً هاماً على الوداد المغربى بهدفين نظيفين، فى ذهاب الدور قبل النهائى لدورى رابطة الأبطال، وقدم المارد الأحمر عرضاً جيداً أمام بطل المغرب بملعب الأخير، وحرص محمود الخطيب رئيس الأهلى ورئيس البعثة على ‏تهنئة اللاعبين والجهاز الفنى عقب الفوز المستحق على الوداد، وأشاد رئيسالأهلىبالأداء الرجولى للاعبين، والانضباط الفنى والسلوكى، ‏والروح العالية، والعرض المتميز الذى قدمه الفريق على مدار 90 دقيقة، كان الأفضل فيها ‏من كافة الوجوه.‏ وأكد محمود الخطيب ثقته الكبيرة فى قدرة كافة عناصر منظومة الفريق على استكمال ‏المشوار فى لقاء العودة، والتأهل للمباراة النهائية، وإحراز اللقب لإسعاد جماهير الأهلى التى ‏تستحق الكثير.‏ وشدد على أن لاعبى الأهلى عليهم مسئولية كبيرة، ويدركون أن الجولة لم تحسم بعد، وهناك ‏مباراة الإياب، ولا بد من التركيز والاستعداد الجيد، لحسم تذكرة التأهل للنهائى الأفريقي.‏



الاكثر مشاهده

"مصر أولًا.. لا للتعصب".. مبادرة وزارة الشباب والأعلى للإ علام تضيىء سماء القاهرة

لاعبو نابولى يودعون مارادونا بقميص رقم 10 يحمل اسمه باليوروباليج.. فيديو

الاتحاد يفوز على شبابه " بسباعية" نظيفة استعداد للأهلى ..وإصابة الميدانى

أنيسة حسونة: اطلاع السيدة انتصار السيسى على كتاب تجربتى مع السرطان مفاجأة سعيدة

السيدة انتصار السيسى: الرئيس يجمع بين صفات طيبة كثيرة وتعلق بوالدته

جميلة عوض: حكاية "لازم أعيش" تكشف عن مجتمع متنمر لا يقبل الاختلاف

;