رئيس الأهلى فى اتحاد الكرة لمناقشة ملف القيد وترتيبات نهائى أفريقيا

تواجد محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى، بمقر اتحاد الكرة واجتمع بأعضاء اللجنة الخماسية ووليد العطار المدير التنفيذى للجبلاية، لمناقشة بعض الملفات الخاصة بالأهلى، وعلى رأسها مسألة القيد للموسم الجديد، وكذلك ترتيبات المباراة النهائية بدورى أبطال أفريقيا أمام الزمالك يوم 27 نوفمبر الجارى، قبل أن يغادر الاتحاد منذ قليل. وأعلن وليد العطار، المدير التنفيذى لاتحاد الكرة، أسباب رفض مسؤولى الجبلاية مد القيد للأهلي والزمالك لارتباطهما بمخوض مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا يوم 27 نوفمبر الجارى. وقال العطار، إن القيد يجب أن يغلق بنهاية يوم 6 ديسمبر لكن اتحاد الكرة دائماً ما يجعل القيد للدوري الممتاز ينتهي أولا ثم يفتح القيد فى القسم الثانى ثم الثالث ثم الرابع بشكل متتالِ، حتى يسمح للاعبين الراحلين بوجود فرصة لعب فى الدرجة الأدنى. وأشار المدير التنفيذى إلى أن مد القيد أمر صعب تحقيقه وفقا للظروف الحالية، موضحا أن اتحاد الكرة من البداية مد القيد إلى 11 نوفمبر للأندية حين كان النهائى يوم 6 من نفس الشهر، قبل أن يتم المد مجددا حتى 19 نوفمبر وهو آخر موعد يمكن المد له. ويأتى موقف اتحاد الكرة ردا على الأنباء الأخيرة بأن اللجنة الخماسية وضعت الأندية المصرية المشاركة ببطولتى أفريقيا (دورى الأبطال والكونفيدرالية) الموسم المقبل فى أزمة كبرى بسبب موعد القيد المحلى، سواء فترة الصيفية التى سيتم إغلاقها يوم 19 نوفمبر الجارى أو الشتوية والتى ستبداً من 15 فبراير حتى 15 مارس المقبلين. ويشارك الأهلى _بطل الدوري_ والزمالك الوصيف فى النسخة الجديدة من بطولة دورى أبطال أفريقيا، فيما يشارك بيراميدز صاحب المركز الثالث والمقاولون صاحب المركز الرابع فى بطولة الكونفيدرالية. ويلتقى الأهلى والزمالك يوم 27 نوفمبر الجارى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا باستاد برج العرب، ما لم يتم نقل المباراة للقاهرة بسبب سوء الأحوال الجوية. ويواجهالأهلىوالزمالك تحديداً أزمة خلال فترة القيد الأولى محلياً، تتمثل فى إغلاق باب القيد المحلى قبل انتهاء بطولة دورى أبطال أفريقيا، ويُطالب مسئولو الناديين بتأجيل انتهاء القيد المحلى عدة أيام حتى يتمكّن الناديان من الاستفادة بجميع لاعبيهما المُقيدين بالقائمة الحالية فى النهائى الأفريقى الذى يجمع الأهلى والزمالك يوم 27 نوفمبر الجاري. ويرى مسئولو القطبين أنه ليس منطقياً أن ينتهى القيد المحلى قبل نهائى أفريقيا، لأن الناديين قد يضطرا للإبقاء على بعض اللاعبين للمشاركة فى النهائى ثم يتم استبدالهما بعد قمة 27 نوفمبر، أما فى حال الاستغناء عن اللاعبين فلن يتمكّن الأهلى والزمالك من الاستفادة بهما فى النهائى، وطالب القطبان بضرورة تأجيل إغلاق القيد المحلى لمدة 24 أو 48 ساعة عقب نهائى أفريقيا، خاصة أن باب القيد الأفريقى سيتم إغلاقه يوم 30 نوفمبر أو زيادة الاستبدال من 5 لـ7 لاعبين. فيما يواجه الرباعى "الأهلى والزمالك وبيراميدز والمقاولون" أزمة كُبرى فى فترة القيد الشتوية، تتمثل فى موعد فتح باب الانتقالات الشتوية، فلن يتمكن أى من الأندية الأربعة من تدعيم قائمته الأفريقية فى يناير المقبل، لأن باب الانتقالات الشتوية فى القائمة الأفريقية سيتم فتحه من 1 حتى 31 يناير المقبل، وهو ما يعنى أن باب الانتقالات الشتوية فى القائمة الأفريقية سيتم إغلاقه قبل فتح الانتقالات الشتوية محلياً، وهو تصرف غريب من اتحاد الكرة لأنه بذلك سيمنع الأندية المصرية من تدعيم صفوفها فى ملحق القيد الأفريقي، فيما ستكون الفرصة سانحة بالتأكيد لأندية القارة السمراء وتحديداً بشمال أفريقيا بتدعيم صفوفها بصفقات قوية ما يمنحها قوة وفرصة للريادة الكروية على حساب الأندية المصرية.



الاكثر مشاهده

مستشار الرئيس للصحة يحذر من إعطاء الحوامل والأقل من 16 عاما لقاح كورونا

الإمارات تسجل 7 حالات وفاة و3601 إصابة جديدة بفيروس كورونا

حبس أردني نصب على شباب بالإسماعيلية وأوهمهم على توفير فرص عمل بالخارج 4 أيام

رئيس الوزراء الإيطالى جوزيبى كونتى يعلن استقالته من منصبه

كاريكاتير صحيفة إماراتية.. ورود الربيع العربى تحولت إلى صبار

"موقعة الجرار".. فوضى الفلاحين فى الهند حرب شوارع بسبب القيود الزراعية

;