الحظ يعاند لامبارد مع تشيلسي فى بداية مغامرة الإفلات من موسم الأزمة

"لو كان الحظ رجلاً لقتلته".. عبارة يمكن أن يطلقها فرانك لامبارد المدير الفني الجديد لنادي تشيلسي الذى عانى من سوء الحظ في بداية مغامرته مع النادي اللندني. ووقف القائم حائلاً دون خروجه من ملعب "أولد ترافورد" بنتيجة إيجابية في مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد التي أقيمت الاحد الماضي ضمن منافسات الجولة الأولى من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، وهي المباراة التي إنتهت بفوز مانشستر يونايتد برباعية نظيفة. كما عانى تشيلسي من سوء الحظ في مباراة ليفربول التي أقيمت بمدينة "إسطنبول" التركية في بطولة كأس السوبر الاوروبي، حيث إعترف الجميع أن تشيلسي كان الطرف الأفضل في معظم أوقات المباراة رغم الهزيمة بركلات الترجيح. ويمكن القول أن فرانك لامبارد نجح في صناعة توليفة رائعة بمجموعة من اللاعبين العائدين لصفوف "البلوز"، عقب إنتهاء فترة إعارتهم في ظل منع تشيلسي من إبرام التعاقدات طبقاً لعقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". في مباراة ليفربول، نجح لامبارد فى إحراج يورجن كلوب أحد أفضل المدربين في العالم حالياً، بعدما لجأ إلى طريقة اللعب 4-3-3، ونجح لامبارد السيطرة على مجريات اللعب أمام ليفربول عبر تضييق المساحات بين خطوط اللعبة الثلاثة، ومنح الكرواتي ماتيو كوفاسيتش حرية التحرك للأمام لدعم هجوم "البلوز" بقيادة الفرنسي أوليفييه جيرو. ليس هذا فحسب، بل نجح لامبارد في إرهاق لاعبي ليفربول بفضل الحيوية التي تحلى بها لاعبيه لاسيما الثنائي بوليسيتش وبيدرو، وعلى الرغم أن نقص الخبرة لدى لاعبي تشيلسي، إلا أنهم كانوا نداً قوياً لأبطال النسخة الأخيرة من مسابقة دوري ابطال اوروبا. مباراة ليفربول أثبتت للجميع جدارة نجوم تشيلسي الصغار بثقة فرانك لامبارد الذي يواجه مهمة شاقة في مغامرته الجديدة، متمثلة بالحفاظ على صورته كأيقونة لدى جماهير "البلوز".


الاكثر مشاهده

شاهد أرخص كتب فى معرض القاهرة الدولى للكتاب.. من جنيه لـ خمسة

محمد أبو خاطر حكما للمقاولون وطنطا فى الدورى الممتاز

محافظ الوادى الجديد يفتتح وحدة تراخيص المرور الجديدة بالخارجة

برشلونة يسقط بثنائية أمام فالنسيا فى الدوري الإسباني

الزمالك رابع المتأهلين لدور الثمانية فى دورى أبطال أفريقيا

وزارة الصحة توضح أسباب الوقاية ..وتحدد طرق العدوى بـ "فيروس الكرونا "

;