الخريطة الكاملة لميركاتو الصيف فى الدورى الإنجليزى

حسمت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز مجموعة من الصفقات المميزة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لتعزيز صفوفها قبل انطلاق الموسم الجديد 2020-2021. ويعد نادي تشيلسي بقيادة فرانك لامبارد هو الأكثر نشاطا فى الميركاتو الصيفي، إذ نجح فى التعاقد مع مجموعة كبيرة من اللاعبين للمنافسة بقوة على لقب البريميرليج خلال الموسم المقبل. فى المقابل رحل عدد كبير من اللاعبين عن أنديتهم إلى خارج الدورى الإنجليزى في الانتقالات الصيفية الحالية بعد التعاقدات الكثيرة التي أبرمها الأندية. ولمعرفة الخريطة الكاملة لميركاتو الصيف في الدورى الإنجليزى من هنا أكد فرانك لامبارد المدير الفنى لفريقتشيلسى صعولة مواجهة برايتون فى ضربة البداية للبلوز بالدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" فى المباراة المقرر لها مساء الاثنين المقبل. وتحدث لامبارد فى المؤتمر الصحفى قائلا، "حكيم زياش لديه إصابة فى الركبه ولن يكون جاهزاً للقاء برايتون، نأمل عودته خلال الأسبوعين المقبلين، بين تشيلويل يعمل على لياقته وهو يتعافى بشكل جيد ولكنه غير جاهز ايضاً، تياجو سيلفا فى لندن وسيتدرب مع المجموعة فى عطلة نهاية الأسبوع ولكنه لن يكون لائقاً." وعن الصفقات الجديدة قال لامبارد، "لقد قمنا بعملنا كما يجب هذا الصيف من خلال التعاقدات التى قام بها النادى، نأمل بأننا قمنا بذلك بشكل صحيح، الآن علينا العمل بحذر من أجل تأقلم اللاعبين بشكل سريع، العمل يبدأ من الآن." وقال المدرب عن الفوز بالدورى، "أنا أعرف ما يتطلبه الأمر للفوز بالدورى، أعرف ذلك عندما كنت لاعب وما يدور حولنا، الأمر لا يتعلق بالتعاقدات فقط لكي تكسب الدورى، الأمر مماثل لمانشستر سيتى وليفربول هو عمل إستمر لسنوات من العمل." وعن إدوارد ميندى حارس رين الفرنسى الذى اقترب من تشيلسى قال: "ميندى هو لاعب لرين بالوقت الحالى، ولا يحق لى التحدث عن لاعبى الفرق الأخرى."


الاكثر مشاهده

"الثقافة السينمائية" تحتفل بالمولد النبوى بعرض "رسول الإنسانية".. الأربعاء

البرازيل تسجل 432 حالة وفاة جديدة بكورونا

رئيس الأركان الجزائرى يؤكد التعديلات الدستورية أولوية تفرض نفسها بالجزائر

أبرز قضايا التوك شو.. الهيئة الوطنية للانتخابات: لا شكاوى فى اليوم الأول

" الرى " تؤكد إنشاء بحيرتين لحماية الزعفرانة بالبحر الأحمر من أخطار السيول

قطر وتركيا والإخوان ثلاثى الشر.. تقرير أمريكى يؤكد استخدام الدوحة لثروتها فى تمويل مشروع أردوغان الإخوانى لزعزعة استقرار المنطقة.. موقع (IPT): الخطاب التركى منافق يناوئ إسرائيل ويحافظ على علاقات قوية

;