الأسطورة بيليه ممتن لذهنه الحاضر وهو على أبواب الثمانين عاماً

أعرب لاعب كرة القدم البرازيلي السابق وبطل العالم ثلاث مرات إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو "بيليه"، الذي يعتبره الكثيرون أفضل لاعب في القرن العشرين، عن امتنانه لكونه في حالة جيدة ولا زال ذهنه حاضرا قبل ثلاثة أيام من بلوغه الثمانين عاما.

و في مقطع فيديو مدته ثلاث دقائق أرسل إلى الصحفيين، قال بيليه مازحا "أولا، يجب أن أشكر الرب على الصحة التي وصلت بها حتى هنا، مع هذا العمر والصحة الذهن الحاضر، لست ذكيا جدا ، ولكن ذهني حاضر".

كما شكر المهاجم البرازيلي السابق، من منزله في جواروجا، على ساحل ساو باولو، الرب على "كل شيء فاز به" طوال مسيرته التي أكد أنه أخطا خلالها "مرات قليلة للغاية"، مضيفا "كان الرب طيبا جدا معي".

وقال "كل ما نفوز به في الحياة هو لأن الرب يعتقد أننا نستحق ذلك. إذا فعلت شيئا جعل شخصا ما حزينا، فبعض الانتصارات التي حققها سانتوس، أو المنتخب البرازيلي (...) على الجانب الآخر كان يستبب ذلك في حزن، لكن هذا جزء من الحياة".

كما تذكر الأسطورة الحية لسانتوس استفزازات بعض المعارضين كي يفقد السيطرة في الملعب واستعرض علاقته بالصحفيين الذين تركوه أحيانا "نصف منزعج ونصف حانق ونصف حزين".

وقال النجم البرازيلي "في بعض الأحيان كنت منزعجا ونصف حانق ونصف حزين وحتى غاضب من العديد من الصحفيين الذين اختلقوا الأشياء وكذبوا".

وختم بالقول "أتمنى عندما أذهب إلى الجنة أن يستقبلني الرب بنفس الطريقة التي يستقبلني بها الجميع اليوم بفضل كرة القدم التي نحبها جميعا".

ويوجد بيليه، الذي يعاني منذ سنوات من مشكلات صحية، في منزله في جواروجا، ووفقًا لمصادر مقربة منه، فإنه لا يعتزم إقامة أي نوع من الاحتفالات يوم الجمعة المقبل.

ومع ذلك، خطط سانتوس، حيث تألق اللاعب السابق لما يقرب من عقدين من الزمن، لسلسلة من الأحداث الافتراضية لتكريم نجمها الرئيسي، الذي فاز بستة ألقاب دوري وبكأس ليبرتادوريس مرتين.


الاكثر مشاهده

الصحف المصرية.. تغطية الزيارة التاريخية للرئيس السيسى إلى جنوب السودان.. لا صحة لتخفيض رواتب بعض العاملين بالدولة.. مستشار الرئيس للصحة: نتخوف من تزايد إصابات "كورونا".. بدء عمليات النقل الجوى للقاح ف

كيف تضع فيديو يوتيوب بالعروض التقديمية من جوجل فى 4 خطوات؟

علماء بأيرلندا يطورون علاجًا جينيًا جديدًا لأمراض العيون

5 أسباب للقشرة خدى بالك منها.. التوتر وعدم تمشيط الشعر الأبرز

صدر حديثا.. المجموعة القصصة "غبار الأرواح" لـ العراقى خالد الشمرى

ارتفاع الحرارة بشكل قياسى فى أستراليا ومخاوف من تجدد حرائق غابات

;