انخفاض موازنة ريال مدريد 300 مليون يورو بسبب أزمة جائحة كوفيد-19

تسببت جائحة كوفيد-19 وتداعياتها في التأثير على الوضع الاقتصادي لريال مدريد خلال الموسم الماضي وموازنة الموسم الجاري التي شهدت خفضا بـ300 مليون يورو، مع إغلاق العام بفائض 313 ألف يورو.

واجتمع مجلس إدارة ريال مدريد مساء الأربعاء ودعا لاجتماع الجمعية العمومية الاعتيادية للنادي في 20 ديسمبر من أجل تقديم نتائج موسم 2019/2020 والتصويت على موازنة الموسم الجاري.

ونتج عن الوضع الذي يشهده العالم بسبب جائحة كوفيد-19 والتي أثرت على كرة القدم سلبا بشدة، انخفاض عائدات ريال مدريد في الموسم الماضي 13%. فضلا عن خسارة في العائدات بـ106 مليون يورو، ومع عدم احتساب 16 مليون يورو تكاليف مرتبطة مباشرة بهذه العائدات، يكون حجم الخسارة 91 مليون يورو.

ورغم كل ذلك، أعلن النادي الإسباني في بيان له أنه "في وضع مالي جيد" بفضل وجود "صافي 533 مليون يورو، و125 مليون يورو في الخزانة".

أما بالنسبة لموسم 2020/2021، فهناك توقعات بخسائر عائدات 300 مليون يورو مقارنة بالأعوام السابقة للجائحة.

بالمثل، ذكر الريال أن أعمال الإنشاءات في ملعب سانتياجو برنابيو وصلت تكلفتها إلى "113.7 مليون يورو استثمارا تراكميا".

ولتخفيف آثار خسائر العائدات، فقد اتبع النادي "سلسلة من الإجراءات لترشيد الإنفاق". حيث تقرر استقطاع 10% من رواتب اللاعبين ومدربي الفرق الأولى في ألعاب كرة القدم والسلة، وكذلك رواتب الإداريين الكبار في مختلف الجهات بالنادي. فضلا عن تقليص "النفقات العملياتية" بـ8%.


الاكثر مشاهده

دراسة بريطانية: ثلث مرضى كورونا بإنجلترا عادوا للمستشفيات بعد الخروج منها بأشهر

الكرملين يؤكد عدم اهتمامه بدعوات فرض عقوبات بسبب احتجاز نافالنى

التضامن تنظم رحلات لأبناء دور الأيتام لتعريفهم بمعالم مصر السياحية والدينية

المفوضية الأوروبية: تحالف "كوفاكس" يوفر 1.3 مليار جرعة لقاح كورونا للدول الفقيرة

تعرف على هواية كريستى تيجن الجديدة.. الاستمتاع بوقتها لعبتها المفضلة

رئيس جامعة أسيوط يعين رئيس قسم جديد بكلية الطب

;