صور وفيديو.. ميشيل أوباما تحكى قصتها مع الموسيقى وتشعل مسرح الـGRAMMYS

فاجأت ميشيل أوباما السيدة الأولى السابقة، جمهور حفل توزيع جوائز الجرامى Grammy’s لعام 2019 المليء بالنجوم، عندما سارت على خشبة المسرح فى لوس أنجلوس مساء أمس، وحظيت ميشيل منذ لحظات دخولها تصفيقا حادا من الجمهور الذى رمى لها القبلات فى الهواء فرحين بمفاجئتها لهم، حتى وإن بعضهم غلبه الدموع. وقفت ميشيل إلى جانب ليدى جاجا، جينيفر لوبيز، إليشا كيز وجادا بينكيت سميث، لتحكى للحضور، كيف ساعدتها الموسيقى دائماً على رواية قصتها للجميع، حيث قالت ميشيل:"الموسيقى غذتنى خلال العقد الماضى، واستطعت من خلالها أن أروى قصتى للعلن، وأنا أعلم أن هذا ينطبق على الجميع هنا، فالموسيقى تساعدنا على مشاركة ما نشعر به، كرامتنا، أحزاننا، آمالنا وأفراحنا سوياً، وتتيح لنا الاستماع إلى بعضنا البعض، دعوة بعضنا البعض، الموسيقى توضح لنا أن كل ذلك مهم، فهناك قصة داخل كل صوت وملاحظة فى كل أغنية". ولم تنسى ميشيل أن تقدم تحياتها إلى المغنية الشهيرة بيونسيه، لتثير حماس الجمهور ويبدأ فى التصفيق الحار تكريماً لها، وارتدت ميشيل بلوزة باللون الفضى اللامع من الماركة Sachin & Babi، مع بنطلون وحزام مطابق، وقدمت ميشيل على حسابها على تويتر، بعد الحفل، تحية إلى المغنية إليشا كيز، مع صورة للمطربات التى صعدت بجانبهن إلى خشبة المسرح، وقالت إنها شعرت بسعادة غامرة لوجودها على مسرح الجرامى، وأنها ممتنة للصداقة التى تتشاركها مع هؤلاء الفتيات، وأضافت عن إليشا: "أنها واحدة من أكثر الناس حنكة ونضج، ولا يوجد أفضل منها لمساعدتنا جميعاً بالقوة الموحدة للموسيقى". A big part of friendship is showing up for your girls—that’s why I was thrilled to be there for the one and only @aliciakeys at the #GRAMMYs. She is one of the most genuine and thoughtful people I know—there’s no one better to help us all celebrate the unifying power of music! pic.twitter.com/8cMhTmsClA — Michelle Obama (@MichelleObama) February 11, 2019 وقبل أن تفاجئ ميشيل الجمهور، كانت المغنية إليشا كيز، مقدمة الحفل، تقول كلمتها التى تمحورت حول أهمية الموسيقى وكونها اللغة العالمية المشتركة بين البلاد. وقالت ليدى جاجا إن الموسيقى أخذت بيديها وصوتها وروحها وقادتها إلى العالم وإلى كل من يحبوها بالرغم من أن الجميع كانوا يخبروها فى صغرها أن شكلها وصوتها لن يمكناها من النجاح كمغنية. أما جينيفر لوبيز، فقالت إن الموسيقى أعطتها سبباً للرقص أثناء نشأتها، فقادتها من الهيب هوب إلى الأسلوب الحر والبوب والسالسا، جعلتها تنتقل من الرقص والغناء فى مبناها فى الشارع إلى المسارح الكبرى وشاشات السينما، وأضافت:" الموسيقى تذكرنى من أين أتيت، لكنها تذكرنى أيضاً بكل الأماكن التى يمكننى أن أذهب إليها، لطالما كانت هى المكان الوحيد الذى يمكن أن نشعر فيه جميعًا بالحرية". وناقشت جادا بينكيت سميث كيف تعمل الموسيقى كنافذة على الحياة المختلفة التى تعيش في جميع أنحاء العالم، وقالت:"نعبر عن ألمنا وقوتنا وتقدمنا من خلال موسيقانا سواء كنا نقوم بصنعها أو نقدرها فقط، ولكن إليكم ما أعرفه: هو أن كل صوت نسمعه يستحق التكريم والاحترام".













الاكثر مشاهده

صور.. اشتباكات مع الجيش الفنزويلى بعد منعه دخول المساعدات الإنسانية للبلاد

قيادات حزب مستقبل وطن تشهد إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالجيزة.. صور

قارئة تشكو من انتشار القمامة بمنطقة ترعة الخشاب بحلوان

لأول مرة.. جامعات بريطانيا تعتمد 200 منحة فى الذكاء الاصطناعى

أعراض جفاف العين ونصائح لعلاجه

جوريجو أرمانى يشعل عروض أزياء ميلانو بالأحمر

;