فى ذكرى وفاة حسن مصطفى.. قصة دخوله مدرسة المشاغبين بدلاً من عبد المنعم مدبولى

يتزامن اليوم مع ذكرى وفاة النجم الكبير حسن مصطفى الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم قبل 4 سنوات لم تغب فيها أعماله التى خلدت اسمه فى عالم الفن، ولعل أبرز دور ارتبط فيه بذهن محبيه دور الناظر الذى لعبه فى مسرحية "مدرسة المشاغبين"، والتي حققت نجاحا منقطع النظير أثناء طرحها وحتى الآن مع عرضها على شاشات التليفزيون فى أى وقت ومع أى جيل يضحك على افيهاتها. ولكن ما لا يعلمه الكثيرون أن النجم الذى لعب دور الناظر باقتدار وبأفضل صورة ممكنة عكست موهبة وخبراته الكبيرة لم يكن هو المرشح الأول للدور، كما أنه لم يشارك فى البروفات الأولية لهذا الدور من الأساس أو عروض العمل الأولي لا لشىء سوي أن هناك شخصا آخر لعب الدور قبل تركه لحسن مصطفى فى مفاجأة كبرى لصناع العمل ومأزق كبير. ورغم مرور سنوات طويلة على المسرحية إلا أن هناك حتى الآن روايتين وراء انسحاب عبد المنعم مدبولى أولها أنها لم يكن سعيداً تجاه ارتجال الثنائى عادل إمام وسعيد صالح لأوقات طويلة جعلت العرض يزيد عن مدته حتى وصل لخمس ساعات، مما أغضب مدبولي الذى اعتذر لانشغاله بأعمال أخرى كان سيتعطل بسببها فى حالة استمراره فى المسرحية بتلك المدة الطويلة للعروض المتواصلة. بينما تمثلت الرواية الثانية فى أنه اعتذر بسبب الأجر بعدما طالب بزيادته أكثر من مرة خاصة بعد نجاح المسرحية والانتقال بالعروض إلى مدينة الإسكندرية، وهو ما تم رفضه ليعتذر عن استكمال دوره واضعاً صناع العمل فى مأزق حله حسن مصطفى باقتدار.





الاكثر مشاهده

الزمالك يرفض إراحة بن شرقي واوناجم وفقرة قوية بإشراف كارتيرون

مي نور الشريف: لا نية لنشر مذكرات والدي لأنها شخصية جدًا وما يتداول غير صحيح

اقتصاد روسيا انكمش 8.5% على أساس سنوى فى الربع الثانى من العام الجارى

صور.. توافد الناخبين بالمنوفية والمنيا على انتخابات الشيوخ بالكمامة

ديلى ميل: جونسون رفض خطة لدعوة "ستورجون" لاجتماعات الحكومة خوفا من قوتها

جنوب أفريقيا تسجل 3740 إصابة بفيروس كورونا

;