فى ذكرى ميلاده.. 5 شخصيات خلدت اسم أحمد راتب.. مبدع الأدوار المتنوعة

قليلون جدا الفنانون الذين يتمتعون بشمولية فنية ويصنعون من أدوارهم التي يقدموها خلدا فنيا والفنان الراحل أحمد راتب أحد هؤلاء الفنانين الذين يمتلكون مواهب متعددة وقدرات مختلفة وبصمة واضحة في عالم الفن، واليوم 23 يناير تمر ذكرى ميلاده لنرصد أهم الشخصيات والأدوار التي قدمها وترك بها بصمات راسخة لدى الجمهور. دوره المميز في مسلسل " المال والبنون " حيث جسد شخصية السحت، وأيضا دور الكحيت وهي الشخصية الشهيرة التي ابتكرها الكاتب الراحل أحمد رجب ورسمها بريشته مصطفي حسين وقدمها أحمد راتب دراميا وحولها من كاريكاتير لشخصية درامية مؤثرة . نال الفنان أحمد راتب جائزة مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن دور" القصبجى" فى مسلسل أم كلثوم، والحق أنه برع فى أداء هذه الشخصية شكلا ومضموما وهي أحد أهم أدواره في الدراما التليفزيونية وفي السينما أيضا تجد لراتب تأثير كبير وأدوار مميزه بمساحات صغيرة وهنا تأتي عبقرية الممثل فلن ننسى شخصيته الكوميدية التى رسمها لنفسه فى فيلم " واحدة بواحدة" وهى شخصية "على عبد الظاهر" صاحب الوكالة الإعلانية وشارك راتب فى أعمال الفنان عادل إمام ومن ادواره المميزة جدا في فيلم " يا رب ولد "، مع النجم فريد شوقي دور " عيسوي " الفنان التشكيلي الذي لا يستحم واستطاع أن يؤدى أدواراً جيدة، وأصبح يشكل قاسما مشتركا لمعظم أفلام الشباب الحديثة كذلك يعد الفنان أحمد راتب من أبرع الفنانين الذين أدوا الأدوار الهزلية اللاذعة للمجتمع من خلال أدوار كوميدية تجذب كافة أطياف المجتمع . الحق أن الفنانين الذين يكون لديهم عشق خاص للمسرح ويحرصون دائما على الوقوف على خشبته قليلون جدا، وكان الفنان الراحل أحمد راتب من تلك النوعية من الفنانين، لأنه بدأ عشقه للمسرح فى المدرسة ثم التحق بفرقة التمثيل بكلية الهندسة وترك الهندسة ليتوجه مباشرة عقب تخرجه لمعهد الفنون المسرحية ومن أشهر أدواره أيضا شخصية " سامح " في مسرحية " سك علي بناتك " مع النجم الكبير فؤاد المهندس وله إفيه شهير بتلك المسرحية حينما يعرض عليه فؤاد المهندس الزواج من احدي بناته ويقول له خد " سوسو بلاها نادية " ثم يعيد عليه العرض : " خد نادية بلاها سوسو " فيرد أحمد راتب : بلاها سوسو وبلاها نادية " كما له جملة عبقرية مع الفنان عادل امام في فيلم " الارهابي " وهي : " لا تجادل ولا تناقش يا اخ علي " . عندما قابلت الفنان الراحل قبل أيام من وفاته بالمسرح قبل مشاهدة عمله الأخير "بلد السلطان" مع المخرج الصديق محمد حسن، وتحدثت معه عن عشقه للمسرح وحرصه الدائم على التواجد فيه، وقلت له: أستاذ أحمد أنت عاشق للمسرح وتخرجك من مدرسة الفنان فؤاد المهندس فى المسرح جعلتك من المريدين لفن المسرح على الدوام، فتبسم الراحل وقال: المسرح بالنسبة لى هو المعمل وهو "الجيم" الذى أدرب فيه أدواتى وأى عمل مسرحى يعرض عليا وأجد فيه شخصية مناسبة لى لا أفكر وأقبله مطلقا. مسرحية "بلد السلطان" كانت بها شخصية المسئول المتلون الذى يغير جلده مع كل نظام وهي اخر شخصية قدمها علي المسرح وللحق فإن الفنان أحمد راتب كان لديه أسلوب به بساطة فى الأداء وعدم تكلف والكوميديا دائما حاضرة فى كل أدواره .













الاكثر مشاهده

إزالة 55 حالة تعدٍ على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالمنيا

أنغام وأوبرا بنت عربى على قناة الثقافة ضمن مبادرة خليك فى البيت

زنغنه: إيران لا توافق على عقد اجتماع لأوبك+ فى غياب اقتراح واضح

حفيد إسحاق رابين على تويتر: أتمنى وفاة نتنياهو بفيروس كورونا داخل السجن

تحرير 460 مخالفة مرورية فى حملة مكبرة بالمنوفية

فرص من قلب الأزمة.. كورونا ودعم إنتاج الكمامات وأدوات المعاونة الطبية

;