ياسمين عبد العزيز والعوضى ويسرا وياسر جلال يشاركون فى مراسم دفن محمود ياسين

حرصت النجمة ياسمين عبد العزيز وزوجها الفنان أحمد العوضى، على مرافقة جثمان الفنان الراحل محمود ياسين إلى مقابر الأسرة على طريق الفيوم، حيث تم الانتهاء من مراسم دفن الجثمان بحضور عدد من نجوم الفن الذين حرصوا على القاء نظرة الوداع عليه، فيما تلقى عمرو محمود ياسين ومحمد رياض العزاء من الحضور عقب عملية الدفن مباشرة. ولم تظهر ياسمين عبد العزيز فى صلاة الجنازة حيث كانت تنتظر فى سيارتها، حيث حرصت ياسمين على الحضور من أجل تقديم واجب العزاء للسيناريست عمرو محمود ياسين الذى كتب لها مسلسلها الأخير "ونحب تانى ليه" الذى تم عرضه فى شهر رمضان الماضى وحقق نجاحا كبيرا كما استعد لتجديد التعاون معه فى مسلسل جديد لرمضان المقبل. وحضر مراسم الدفن الفنانين ياسر جلال وكريم فهمى ويسرا وهانى سلامة وسهير رمزى ورجاء حسين وأحمد فلوكس، وماجدة زكى، وبوسى شلبى ورجاء حسين وأشرف زكى ومحمد الغيطى والمنتج محسن على الدين والمنتج محمد فوزى والمنتج عادل حسنى وصبا الرافعى وأمير شاهين ودنيا عبد العزيز ونهال عنبر والمخرج مصطفى فك والسيناريست أيمن بهجت قمر وحمدى الوزير والمخرج أحمد صقر. ومن المقرر أن تستقبل أسرة محمود ياسين العزاء بعد دفن الجثمان فى المقابر، ويقام العزاء غداً الجمعة فى ساحة بالشيخ زايد بعد صلاة المغرب. ورحل الفنان الكبير محمود ياسين عن عمر ناهز 79 عاماً بعد صراع مع المرض، الذى أبعده عن الحياة الفنية طوال السبع سنوات الماضية التى شهدت انتشار شائعات وفاته بشكل متتالٍ، ودائما ما كانت تتصدى أسرته بقوة لهذه الشائعات إلى أن فارق الحياة اليوم ولم يعد هناك مجالاً للشائعات مرة أخرى. \







































































































































الاكثر مشاهده

وزير الأوقاف يقرر وقف باحث دعوة بالمنوفية لارتكابه مخالفات

الأندية تشيد بالتنظيم الرائع لاجتماع العمومية الطارئة لاتحاد الكرة

افتتاح مسرح السادات آخر لقاء جمع محافظ المنوفية ووزيرة الثقافة قبل إعلان إصابته بكورونا

حنان ترك فى أحدث ظهور لها وسط الطبيعة: نعيش فى عالم خطير

حكاية عم محمد المراكبى أشطر صناع "مراكب من الصفيح".. أهدى وزيرة التضامن أحد أعماله.. ونيفين القباج: هدية مقبولة وهشيلها على رأسى.. ويؤكد: تعلمت المهنة من أحد الباعة بالسوق.. ومرتاح هنا بعد تعب سنين فى

وزير التعليم: لا يوجد مجال لإغلاق المدارس.. ولن نجرى الأبحاث مرة أخرى

;