بوتفليقة ناعيا يحياوى: رفيق سلاح شجاع ومناضل صلب مدافع عن المبادئ السامية

نعى الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة، المجاهد محمد الصالح يحياوى، عضو مجلس قيادة الثورة الجزائرية الذى توفى اليوم الجمعة. وقال بوتفليقة فى برقية عزاء بعث بها إلى أسرة يحياوى "لا تطاوعنى الكلمات ولا أحتمل وقع الرزء على النفس وأنا أعزى فى أخ عزيز، رفيق سلاح شجاع، ومناضل صلب فى دفاعه عن المبادئ السامية والمثل العليا، إنه المجاهد والمناضل والصديق الحميم، والخل الودود محمد الصالح يحياوى الذى ألفته ميادين النزال، وتماهت معه ساحات الوغى مع أولئك الذين استبسلوا سنين المعارك الكبرى على قمم الجبال وسفوحها وفى كل واد ومنحنى، ما لانوا يوما ولا بدلوا تبديلا، عاشوا على الكفاف حتى غدا الإيثار لديهم طبيعة والتضحية منهجا والشهادة مطلبا". كان العقيد محمد الصالح يحياوى عضو مجلس الثورة الجزائرية قد توفى فى وقت سابق اليوم الجمعة بمستشفى عسكرى بالجزائر العاصمة، عن عمر ناهز 81 سنة بعد صراع طويل مع المرض. وولد يحياوى سنة 1937 بـ(عين الخضرة) فى ولاية المسيلة، ويعد من الرعيل الأول لضباط جيش التحرير الوطنى الجزائري، حيث كان عضوا فى مجلس الثورة الجزائرية، والمسؤول التنفيذى لحزب جبهة التحرير (الأفالان) ما بين عامى 1977-1980، وشغل يحياوى منصب عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، كما لقب الراحل بـ "أكبر جريح فى الثورة."


الاكثر مشاهده

صور.. "ميرنا عادل" تحول الجدران برسوماتها للوحات فنية

محمد عبد الله طاهر يكتب: القلب يدب مطرح ما يحب

أبل تطلق لاب توب MacBook Air 2018 مع هواتف أيفون المقبلة

صحتك فى وصفة.. الزنجبيل والروزمارى لعلاج جرثومة المعدة

طريقة عمل الطرب بالمنديل الضاني

فعاليات اليوم.. 4 أفلام كرتون لـ أفلام سينما الأطفال فى الهناجر

;