بوتفليقة ناعيا يحياوى: رفيق سلاح شجاع ومناضل صلب مدافع عن المبادئ السامية

نعى الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة، المجاهد محمد الصالح يحياوى، عضو مجلس قيادة الثورة الجزائرية الذى توفى اليوم الجمعة. وقال بوتفليقة فى برقية عزاء بعث بها إلى أسرة يحياوى "لا تطاوعنى الكلمات ولا أحتمل وقع الرزء على النفس وأنا أعزى فى أخ عزيز، رفيق سلاح شجاع، ومناضل صلب فى دفاعه عن المبادئ السامية والمثل العليا، إنه المجاهد والمناضل والصديق الحميم، والخل الودود محمد الصالح يحياوى الذى ألفته ميادين النزال، وتماهت معه ساحات الوغى مع أولئك الذين استبسلوا سنين المعارك الكبرى على قمم الجبال وسفوحها وفى كل واد ومنحنى، ما لانوا يوما ولا بدلوا تبديلا، عاشوا على الكفاف حتى غدا الإيثار لديهم طبيعة والتضحية منهجا والشهادة مطلبا". كان العقيد محمد الصالح يحياوى عضو مجلس الثورة الجزائرية قد توفى فى وقت سابق اليوم الجمعة بمستشفى عسكرى بالجزائر العاصمة، عن عمر ناهز 81 سنة بعد صراع طويل مع المرض. وولد يحياوى سنة 1937 بـ(عين الخضرة) فى ولاية المسيلة، ويعد من الرعيل الأول لضباط جيش التحرير الوطنى الجزائري، حيث كان عضوا فى مجلس الثورة الجزائرية، والمسؤول التنفيذى لحزب جبهة التحرير (الأفالان) ما بين عامى 1977-1980، وشغل يحياوى منصب عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، كما لقب الراحل بـ "أكبر جريح فى الثورة."


الاكثر مشاهده

محافظ الدقهلية إغلاق 26 منشأة طبية للحفاظ على سلامة المواطنين

البحرين تدين حادث إطلاق النار بمدينة ستراسبورج الفرنسية

تحرير 1278مخالفة مرورية وفحص 39 شخص جنائى فى حملة مكبرة بالمنوفية

شعبة الاقتصاد الرقمى تطالب وزارة المالية برفع الكمبيوتر من قائمة السلع الاستفزازية

قارئ يشكو من الزحام المرورى بمنطقة أبو رجيلة بحى السلام

مسئول كورى جنوبى: من الصعب زيارة كيم جونج-أون لسول هذا العام

;