مركز المصالحة الروسى: موسكو ترفض اتهامات بشأن ضربات عشوائية على أهداف فى إدلب

أعلن رئيس المركز الروسى للمصالحة فى سوريا أليكسى باكين، الثلاثاء، أن روسيا ترفض رفضا قاطعاً الاتهامات حول ضربات عشوائية ضد أهداف فى إدلب. ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية عن باكين، قوله، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولى التابع للأمم المتحدة، "نلاحظ باستمرار التغطية الأحادية الجانب للأحداث فى منطقة إدلب من قبل عدد من الدول التى تتهم سوريا وروسيا بتصعيد التوترات، وفى الوقت نفسه تغض الطرف عن فظائع الجهاديين والأنشطة الإرهابية فى المحافظة، ونحن نرفض رفضا قاطعا جميع التصريحات حول الطبيعة العشوائية للضربات التى تشنها القوات الحكومية على الأهداف فى إدلب". ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، فى وقت سابق، روسيا وتركيا إلى اتخاذ تدابير عاجلة لتحقيق الاستقرار للوضع فى إدلب، مؤكداً مجدداً "قلقه العميق إزاء تصعيد الأعمال القتالية فى إدلب". يذكر أن بقايا تنظيم جبهة النصرة تتمركز فى منطقة إدلب، والتى يوجه، من خلالها، متشددوها ضربات استفزازية ضد المناطق المجاورة ويهددون قاعدة "حميميم" العسكرية الروسية. وكان الجيش السورى قد بدأ مؤخرا عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير ريف حماة الشمالى والشمالى الغربى المتاخم لمحافظة إدلب، تمكّن خلالها من استعادة عدد من البلدات والتلال الاستراتيجية، أهمها مزرعة الراضى والبانة الجنابرة، وتل عثمان، التى مهدت للسيطرة على كفر نبودة وقلعة المضيق، المنطقتين الاستراتيجيتين.


الاكثر مشاهده

ألمانيا تسجل 394 إصابة جديدة بفيروس كورونا

رئيس وزراء كندا: يجب أن يحصل العالم كله على لقاح فيروس كورونا

بيومي فؤاد: أفضل تقديم الدور الثاني عن البطولة المطلقة ولم أكرر نفسى

وفيات كورونا ترفع إنتاج صناديق نقل الموتى.. و يتم تصنيعها من خشب البياض

"سياحة البرلمان" تُرحب باقتراب عودة المطاعم والكافيهات للعمل.. رئيس اللجنة: على الشعب تحمل المسئولية بدلا من التحايل على القرارات وتحميل الحكومة وحدها المسئولية.. ويقترح وضع حد أقصى لفترة بقاء العميل

شاهد.. اصطدام سيارة تسلا بشاحنة بسبب فشل نظام القيادة الآلية

;