الإدارة الذاتية شمال سوريا: أردوغان يريد تكرار مجازر"سيفو" لتهجيرنا من أرضنا

قالت مسئولة فى حزب "الاتحاد السريانى السورى"، إن هجوم جيش الاحتلال التركى والفصائل السورية المسلحة الموالية على بلدة "تل تمر" وقراها، التى تمتاز بخصوصية تنوع تتمثل بوجود سريانى آشورى ومسيحى، بريف محافظة الحسكة السورية، يعيدنا بالذاكرة إلى المجازر الكثيرة التى حدثت لشعبنا على يد العثمانيين فى عام 1915 حين وقعت مجازر "السيفو". وقالت إليزابيث كورية، القيادية فى حزب "الاتحاد السريانى السورى"، ونائبة رئاسة المجلس التنفيذى فى "الإدارة الذاتية" لشمال سوريا وشرقها، فى مقابلة مع قناة "العربية" الإخبارية، اليوم الأربعاء، إن "هذه المجازر هى ذهنية العثمانيين التى يحملها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان والذى يريد أن يكرر مثل تلك المجازر مرة أخرى بحق شعبنا لترويعهم وتهجيرهم من أرضهم كما حدث سابقا". واعتبرت، أن سيطرة الجيش التركى وميليشياته على بلدة "تل تمر"، تعنى القضاء على شعبنا ووجوده وتاريخه، واصفة هذا الأمر بـ"المقلق والمخيف". ولفتت إلى أن الجيش التركى والقوات المتحالفة معه، تقصف القرى الشرقية من مدينة رأس العين والجنوبية من بلدة تل تمر بكثافة منذ الأسبوع الماضي"، مشيرة إلى أن هذا التصعيد العسكرى فى قرى وبلدات الخابور، أدى لموجة نزوحٍ كبيرة منها باتجاه الحسكة والقامشلي". وأوضحت، أن هذه المناطق أُخليت من سكانها تقريبا، كما قتل بعض رفاقنا فى المجلس العسكرى السريانى، وهناك أسرى وقعوا بيد الميليشيات المدعومة من أنقرة.


الاكثر مشاهده

اليوم ..الإسماعيلي يبدأ الاستعداد لكلاسيكو الأهلي

بكين: قدمنا احتجاجات شديدة لأمريكا على طردها مسئولين صينيين اثنين

الأهلي يُجهز علي معلول لمواجهة الإسماعيلي في الدوري

صور.. غلق وتشميع مركزين للدروس الخصوصية بكفر الشيخ

مكافحة مخدرات العاشر من رمضان تضبط تشكيلا عصابيا بحوزته 50 كليو بانجو

نائب رئيس "هيئة المجتمعات العمرانية" يتفقد المشروعات الجارى تنفيذها

;