المغرب يبدى استعداده للتفاوض مع إسبانيا حول الحدود المائية

قال وزيرا خارجية المغرب وإسبانيا امس الجمعة إن البلدين سيجريان محادثات حول ترسيم الحدود المائية بينهما بعد يومين من مصادقة البرلمان المغربي على مشروعي قانونين لترسيم حدود المياه الإقليمية المغربية. وأبدت الدولتان "تشبثهما بمبدأ الحوار من أجل حل أي تداخل في مجالهما البحري". جاء ذلك في بيان مشترك لوزيري خارجية المغرب ناصر بوريطة وإسبانيا أرانتشا كونثاليث لايا صدر عقب زيارة كونثاليث لايا للرباط. وعبرت الوزيرة الإسبانية ونظيرها المغربي عن "التزام البلدين بقانون البحار ورفضهما لأي إجراءات أحادية الجانب". وكان مجلس النواب المغربي قد صادق يوم الأربعاء على مشروعي قانونين لترسيم الحدود المائية للمغرب "لتدارك الفراغ التشريعي" في هذا المجال. ويتعلق القانونان بحدود المياه الإقليمية وإنشاء منطقة اقتصادية خالصة على مسافة 200 ميل بحري من ساحل المغرب. وأثارت هذه الخطوة الكثير من الجدل في إسبانيا التي لها حدود مائية مشتركة مع المغرب، خاصة على مستوى أرخبيل جزر الكناري جنوبا قرب منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو منذ 1976. وقال بوريطة "المملكة متلزمة بمبدأ الحوار وعلى أساسه سيعمل الطرفان على التفكير في الآليات الكفيلة بحل أي تداخل بين المياه البحرية للطرفين". وأضاف "قانون البحار يراهن في مثل هاته الحالات على التفاوض وهو السبيل الأمثل وخاصة في العلاقة بين بلدين جارين". وأكد المغرب أكثر من مرة أن قرار ترسيم الحدود المائية "سيادي". وقال بوريطة إن المملكة "ترفض أن يفرض الآخرون إرادتهم عليها ولا تريد، بالمقابل، أن تفرض إرادتها على أحد". ومن جانبها قالت الوزيرة الإسبانية إن استعداد المغرب للتفاوض "يطمئن جزر الكناري". وأضافت "المغرب مصدر للاستقرار بالنسبة لإسبانيا" مشيرة إلى "التعاون الوثيق" في الحرب على المتشددين والهجرة غير الشرعية.


الاكثر مشاهده

الاتحاد العربى لتنمية الصادرات: الهدف من المنصة الإلكترونية الوصول للعالمية

عنصرية كورونا.. الفيروس يخلق "مناخا من العنصرية" ضد أبناء شرق أسيا.. أول جريمة كراهية فى بريطانيا بعد استهداف تايلاندى وسرقته.. مشاركون باستطلاع أكدوا تجنبهم الاتصال بأشخاص من أصل صينى أو يبدون كالصين

إيران فى ورطة.. تصاعد العقوبات الأمريكية يدفع نظام الملالى للاعتراف بسوء الأوضاع.. حسن روحانى فى أخطر اعترافاته: نواجه مشاكل لا نستطيع الهروب منها وتقدمت باستقالتى مرتين.. وواشنطن تتوعد: لن نتخلى عن ا

شكوى من تحول منزل لحظيرة مواشى فى شارع حسن حجاج بالمرج

صورة جديدة من الفضاء تكشف عن تفاصيل مذهلة

4 فوائد لا تعلمها عن اليانسون أبرزها الوقاية من قرحة المعدة وعلاج الاكتئاب

;