فى خطوة نادرة .. جبهة فتح الشام تنفى صلتها بتفجيرات دمشق

نفت فصائل مقاتلة أبرزها جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) فى خطوة نادرة، علاقتها بالتفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا الأربعاء القصر العدلى القديم ومطعما فى دمشق، وأوقعا عشرات القتلى والجرحى، وفق ما أفادت فى بيانات أصدرتها ليلا. واستهدف تفجير انتحارى الأربعاء القصر العدلى القديم فى وسط دمشق، ما تسبب بمقتل 32 شخصا على الأقل وإصابة العشرات بجروح. وبعد أقل من ساعتين استهدف تفجير مماثل مطعما فى منطقة الربوة فى غرب دمشق، ما تسبب بإصابة 25 شخصا على الاقل بجروح. وقالت هيئة تحرير الشام المؤلفة من ائتلاف فصائل إسلامية وجهادية أبرزها جبهة فتح الشام، فى تعليق على حسابها على تطبيق تلغرام ليل الاربعاء، "تنفى هيئة تحرير الشام صلتها بتفجيرات دمشق"، مؤكدة "بأن اهدافها منحصرة فى الأفرع الأمنية والثكنات العسكرية للنظام المجرم وحلفائه". وكانت هيئة تحرير الشام تبنت الأحد الماضى تفجيرين استهدفا السبت أحد احياء دمشق القديمة وتسببا بمقتل 74 شخصا غالبيتهم من الزوار العراقيين الشيعة، كما تبنت فى 25 فبراير تفجيرات استهدفت مقرين أمنيين محصنين فى مدينة حمص (وسط) تسببت بسقوط 42 قتيلا. ونفذت فى يناير هجوما انتحاريا قتل خلاله عشرة اشخاص فى كفرسوسة حيث توجد مقرات أمنية واستخباراتية فى دمشق. وتزامن نفى "هيئة تحرير الشام" مع إدانة "جيش الاسلام"، أبرز الفصائل المعارضة التى تحظى بنفوذ فى ريف دمشق، للتفجيرات فى العاصمة، واصفاً اياها بـ"المصطنعة".


الاكثر مشاهده

النيابة تطلب تحريات المباحث فى إصابة شاب بحادث تصادم فى السلام

نجل ترامب عن قتل الأمريكى الأسود: مثيرا للاشمئزاز ولا يوجد عذر لأعمال الشغب

الصحة العراقية تعلن تسجيل 416 إصابة جديدة بكورونا و6 حالات وفاة

الحكومة اللبنانية توافق على التمديد لقوات يونيفل الدولية لمدة عام

"شباب الأعمال" تعد أجندة بمشاكل ومقترحات حلول تداعيات كورونا الاقتصادية

اليونان تعلن قائمة الدول المسموح باستقبال السياحة منها.. بينهم الصين

;