نيويورك تايمز: بريطانيا تتجه للفوضى بعد رفض البرلمان اتفاق ماى للبريكست

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماى، واجهت هزيمة مذلة بعد رفض البرلمان اتفاقها مع الاتحاد الأوروبى الخاص بالبريكست، مما يدفع البلاد إلى مزيد من الفوضى السياسية مع بقاء 10 أسابيع فقط على الموعد الحدد للخروج. ومساء الثلاثاء، تم رفض الاتفاق الذى عقدته ماى مع بروكسل بشأن الخروج بنتيجة 432 صوتا مقابل 202 صوت داعم، فى أكبر هزيمة فى مجلس العموم لرئيس وزراء فى تاريخ بريطانيا الحديث. وتقول الصحيفة أن المشهد فى البرلمان البريطانى يؤكد فشل ماى فى بناء توافق فى الآراء بشأن كيفية الخروج من الاتحاد الأوروبى. وستقدم التكتلات فى البرلمان مقترحاتها الخاصة، مما سيطلق مرحلة جديدة لا يمكن التنبؤ بها فى مسيرة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى. وكان التفاوض على الانسحاب من الاتحاد الأوروبى، الذى صوت لصالحه 52 % من الناخبين البريطانيين فى استفتاء عام 2016، التركيز الوحيد لتريزا ماى منذ أن أصبحت رئيسة للوزراء. وتقول نيويورك تايمز، إن إخفاق رئيسة الوزراء البريطانية فى نقل أى رؤية مقنعة لمستقبل بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبى سمح للانقسامات المؤلمة فى البلاد بالتعمق.ووصفت ماى التصويت بأنه "قرار تاريخى سيحدد مستقبل بلادنا لأجيال". ومع اقتراب بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبى المؤلف من 28 دولة دون أى اتفاق، يحذر المحللون من أنه قد يدفع البلاد إلى الركود ويؤدى إلى نقص الغذاء والدواء والكهرباء بسبب القيود على التجارة. كان الاتفاق الذى عقدته ماى مع بروكسل فى ديسمبر الماضى ينص على منح الحكومة البريطانية سلطة على حركة الهجرة من أوروبا، مع احتفاظها بنظام الجمارك والتجارة للاتحاد الأوروبى حتى نهاية عام 2020 على الأقل فى حين يتم التفاوض على اتفاق طويل الأجل.


الاكثر مشاهده

رسميًا.. المقاولون يطلب ضم ثنائى المنصورة

هدرسفيلد يطلب تقارير دورية عن مستوى رمضان صبحى مع الأهلى

تعرف على حكم الدعاء جهرًا على المقابر بعد دفن الميت.. الإفتاء تجيب

قارئ يشكو نقص الخدمات بالوحدة الصحة لقرية كفر أباظة بالشرقية

وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة قاذفة شمال البلاد

المفتى ومصطفى الفقى على رأس المحاضرين بأكاديمية الأوقاف

;