زى النهارده ..الحكومة البلجيكية تطرد جميع موظفين الحكومة الشيوعيين 1950

قررت الحكومة البلجيكية طرد جميع موظفي الحكومة الشيوعيين من وظائفهم في حملة أقرب إلى حملة المكارثية في الولايات المتحدة التي كانت ترمي إلى اجتثاث جذور الشيوعيين من الحياة العامة في بلجيكا في مثل هذا اليوم عام 1950. واستغل الملك ليوبولد الثالث وحكومته اشتعال الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي من أجل التخلص من الوجود الشيوعي في المملكة خوفا من أن يكون مصيره مثل مصير ملوك يوغوسلافيا وألبانيا واليونان وغيرها من الأسر المالكة في أوروبا الشرقية. وكانت بلجيكا قد خرجت من الحرب العالمية الثانية منهارة تماما، وقد لعب الشيوعيون في بلجيكا دورا مؤثرا في عمليات المقاومة المسلحة ضد الوجود النازي في بلجيكا الأمر الذي أثار مخاوف حكومة الملك ليوبولد الثاني بعد انتهاء الحرب خاصة وأن الشيوعيين كانوا قد نجحوا في القضاء على عدة ممالك في أوروبا الشرقية ومنطقة الحرب العالمية الثانية. و استمرت الحملة ضد الشيوعيين في بلجيكا عقد الخمسينيات حتى تلاشى خطرهم تماما، في الوقت نفسه كانت الأصوات قد تعالت في بلجيكا تحذر من خطورة التوسع في هذه الحملة بعد أن وقع عدد كبير من المواطنين الأبرياء في فخ هذه المطاردات الأمنية ففقدوا وظائفهم دون جريرة، ومع بداية الستينيات أصبح من حق الشيوعيين العودة إلى وظائفهم في الحكومة بشرط عدم التعرض للنظام الدستوري القائم في البلاد.


الاكثر مشاهده

مباحث المخدرات بالقليوبية تضبط عاطلا بحوزته 3 كيلو بانجو بكفر شكر

شاهد.. أحمد العوضى يتهرب من الإجابة عن ارتباطه بالفنانة ياسمين عبد العزيز

الصحة: إطلاق برنامج "التنظيم بعد الولادة" بجميع مستشفيات الوزارة مايو المقبل

وزيرة الهجرة تصل "ميتشجان".. وتلتقى أول قاضية مصرية أمريكية

4 قيادات بقطاع أعمال عام يطالبون بخفض سعر الغاز للمصانع.. وليد الرشيد: خفض سعر الغاز نصف دولار يمثل مكسبا للشركات الصناعية.. عبد المنعم الجمل: ربط الغاز بالسعر العالمى يكفل حقوق الشركات والحكومة

دفتر أحوال المواطن.. قارىء يستغيث بالصحة لإنقاذ ابنته بإجراء عملية بالقلب.. والقابضة للمياه تصلح عطلا بالصرف الصحى بالخانكة.. وغواص يشارك بصور تبرز جمال مرسى علم.. وحى السلام يزيل أكوام القمامة فى أطل

;