زى النهاردة.. رئيس أمريكا جيمي كارتر يجمد الأصول والودائع الإيرانية.. اعرف السبب

في مثل هذا اليوم 14 نوفمبر 1979 أصدر الرئيس الأمريكي جيمي كارتر أمرا رئاسيا بتجميد جميع الأصول والودائع الإيرانية في الولايات المتحدة استمر أكثر من 37 عاماً، على خلفيه أزمة الرهائن في السفارة الأمريكية في طهران. وتعود أحداث أزمة الرهائن، عندما اقتحم مجموعة من الطلاب الثوريين فى إيران مقر السفارة الأمريكية بطهران واحتجزوا 52 رهينة أمريكية من موظفى السفارة ودبلوماسيون أمريكيين لمدة 444 يوما، وأدت وقتها إلى نشوب أزمة سياسية حادة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران. وطالب المحتجون الغاضبون تسليم شاه إيران محمد رضا بهلوى الذى هرب من طهران ودخل الولايات المتحدة لتلقى العلاج من مرض السرطان بأحد مستشفياتها، رافضين تدخلات الولايات المتحدة السافر فى الشئون الإيرانية آنذاك. وانتهت الأزمة بالتوقيع على اتفاقات الجزائر يوم 19 يناير 1981، وأفرج عن الرهائن رسميا فى اليوم التالى، بعد دقائق من أداء الرئيس الأمريكى الجديد رونالد ريجان اليمين. واليوم، يطلق الإيرانيون على مقر السفارة الأمريكية فى طهران التى شهدت الواقعة (وكر الجاسوسية)، وحولته إلى متحف للزائرين.


الاكثر مشاهده

كورونا يعطل مسار الانتخابات فى أمريكا اللاتينية.. بوليفيا تؤجلها للمرة الثانية لأكتوبر.. ومخاوف من إرجائها بفنزويلا واتهامات للرئيس باستغلال الوباء للتلاعب.. الدومنيكان وتوباجو فازا بتحدى الظروف الراه

الصين تسجل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أمريكا تخسر محاولة لتمديد حظر السلاح على إيران وبوتين يحث على عقد قمة

الجيش اليمنى يحقق تقدمًا فى نهم ويكبد الميليشيا عشرات القتلى والجرحى

9 ضوابط لترخيص لشركات "التصكيك " أقرتها الرقابة المالية تعرف عليها

انطلاق المبادرة الرئاسية للعناية بصحة الأم والجنين في شمال سيناء اليوم

;