زى النهاردة.. تركيا تشهد انقلاب عسكرى ضد الرئيس عبد الله جول

فى 19 نوفمبر من عام 2009 شهدت تركيا انقلاباً عسكرياً من قبل عناصر الجيش التركي خاصة القوات البحرية ضد الرئيس التركى حينها عبد الله جول الذى تولى فى الفترة من 2007 إلى عام 2014 ، وتذكر لائحة الاتهام أن الأدميرال المتقاعد أحمد فياز أوتجو إلى جانب اثنين أخرين هم المنظمون الرئيسيون لهذه الخطة. ويزعم ممثلو الادعاء أن أحد المساهمين في الخطة هي لجنة الدراسات الغربية (BÇG) وهي مجموعة يقال إنها تشكلت كجزء من انقلاب "ما بعد الحداثة" الذي وقع عام 1997، ووفقًا لتقرير شرطة إسطنبول، كان إبراهيم شاهين هو العقل المدبر للخطة وقامت بوضعها منظمة إرغينكون. تكشفت الخطة لأول مرة عندما تم إخبار ممثلي الادعاء بشكل مجهول عن العثور على متفجرات في قاع غواصة في متحف رحمي إم كوش في ديسمبر عام 2008، وتم العثور على الخطة نفسها على قرص مضغوط وُجد في مكتب الرائد المتقاعد ليفينت بيكتاش. وقام الصحفي محمد بارانسو بنشر الوثيقة في صحيفة طرف في 19 نوفمبر 2009. وتوجد ترجمة لهذه الوثيقة باللغة الإنجليزية. وتدعو الخطة المزعومة إلى ممارسة الإرهاب السياسي والقيام بعمليات اغتيال ضد مختلف الجماعات من الأرثوذكس الشرقيين والأرمن والأكراد واليهود والعلويين.


الاكثر مشاهده

"سيبها علينا".. شكوى من تهالك طريق وكوبرى عزبه الشيخ رزيق بالشرقية

موعد مباراة الريال ضد إشبيلية فى الدورى الإسبانى

توقعات متفائلة بالاقتصاد المصرى فى 2020..و5.8% معدل نمو متوقع فى العام الجديد

تموين بورسعيد تكثف حملاتها على محلات الجزارة لمنع ذبح "إناث" البتلو

بعد حجزها للحكم.. 6 محطات مرتبطة بقضية "خلية جبهة النصرة"

معارض قطرى يكشف لـ "انفراد" عن أسماء مسئولين قطريين مفروضين على حكومة تميم

;