زى النهاردة.. تركيا تشهد انقلاب عسكرى ضد الرئيس عبد الله جول

فى 19 نوفمبر من عام 2009 شهدت تركيا انقلاباً عسكرياً من قبل عناصر الجيش التركي خاصة القوات البحرية ضد الرئيس التركى حينها عبد الله جول الذى تولى فى الفترة من 2007 إلى عام 2014 ، وتذكر لائحة الاتهام أن الأدميرال المتقاعد أحمد فياز أوتجو إلى جانب اثنين أخرين هم المنظمون الرئيسيون لهذه الخطة. ويزعم ممثلو الادعاء أن أحد المساهمين في الخطة هي لجنة الدراسات الغربية (BÇG) وهي مجموعة يقال إنها تشكلت كجزء من انقلاب "ما بعد الحداثة" الذي وقع عام 1997، ووفقًا لتقرير شرطة إسطنبول، كان إبراهيم شاهين هو العقل المدبر للخطة وقامت بوضعها منظمة إرغينكون. تكشفت الخطة لأول مرة عندما تم إخبار ممثلي الادعاء بشكل مجهول عن العثور على متفجرات في قاع غواصة في متحف رحمي إم كوش في ديسمبر عام 2008، وتم العثور على الخطة نفسها على قرص مضغوط وُجد في مكتب الرائد المتقاعد ليفينت بيكتاش. وقام الصحفي محمد بارانسو بنشر الوثيقة في صحيفة طرف في 19 نوفمبر 2009. وتوجد ترجمة لهذه الوثيقة باللغة الإنجليزية. وتدعو الخطة المزعومة إلى ممارسة الإرهاب السياسي والقيام بعمليات اغتيال ضد مختلف الجماعات من الأرثوذكس الشرقيين والأرمن والأكراد واليهود والعلويين.


الاكثر مشاهده

زحام أمام لجان شبرا قبل الاستراحة فى اليوم الثانى لانتخابات الشيوخ‎

22 رحلة دولية تغادر مطار القاهرة وعلى متنها 2225 راكبا لعواصم غربية وعربية

ماكرون يندد بمقتل فرنسى فى جواتيمالا بـ11 طلقة نارية ويصف الحادث بـ"الجبان"

الصحة العالمية تعرب عن قلقها لتدهور الوضع الصحى في لبنان جراء انفجار بيروت

كايلى جينر تبدى إعجابها بصورتها العارية.. "عملت لايك لنفسها"

حمادة أنور: لا أزمات فى ملف التجديد بالزمالك وكارتيرون لم يطلب عودة الشيشيني

;