الولايات المتحدة تعرب عن قلها إزاء عمليات التنقيب التركية قبالة سواحل قبرص

أعرب متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بأن قلق بلاده "البالغ" إزاء عمليات التنقيب التي تقوم بها الحكومة التركية قبالة سواحل قبرص؛ بما في ذلك خطط أنقرة بشأن إرسال سفينة التنقيب "يافوز" إلى جنوب مدينة ليماسول القبرصية، مؤكدا أن الولايات المتحدة تحث السلطات التركية على وقف هذه العمليات، وقال المتحدث- في تصريحات نقلتها صحيفة "كاثمرينى" اليونانية على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء- إن هذه الخطوة الاستفزازية تثير التوترات في المنطقة".. نحن نطالب السلطات التركية بوقف هذه العمليات". كما أكد، مجددا، موقف الولايات المتحدة المتمثل في أن الجمهورية القبرصية وحدها هي التي يحق لها تأكيد أحقيتها البحرية داخل الأراضي القبرصية.

وهاجمت قبرص تركيا، يوم الأحد الماضي، ووصفتها بأنها "دولة قرصنة" تهزأ بالقانون الدولي، بعدما أدى سعي تركيا للتنقيب عن الغاز الطبيعي في مياه تتمتع قبرص فيها بحقوق اقتصادية، إلى إذكاء توترات حول احتياطيات الطاقة شرق البحر المتوسط. وقالت قبرص إن تركيا تحاول التنقيب داخل منطقة الاستكشافات جنوب الجزيرة المنقسمة عرقياً التي منحت لشركتين (إيطالية وفرنسية) للطاقة امتياز التنقيب فيها.

يشار إلى أن هذا رابع تنقيب تقوم به تركيا منذ يوليو الماضي عندما نشرت سفينتي تنقيب ترافقهما سفن حربية لغرب الجزيرة وشرقها. أدانت الحكومة القبرصية ، اليوم الأحد، عمليات التنقيب غير القانونية ، التي تخطط لها تركيا داخل المنطقة الاقتصادية "الخالصة " والجرف القاري لجمهورية قبرص، وقالت الرئاسة القبرصية - في بيان أوردته وكالة الأنباء القبرصية "سي إن إيه" - إن تركيا تقوم بأنشطة غير قانونية داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، متجاهلة بشكل استفزازي النداءات المتكررة من جانب المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي لإنهاء أنشطتها غير القانونية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص . ولفت البيان إلى أن تركيا تحاول الآن إجراء تنقيب "غير قانوني " جديد جنوب المنطقة الاقتصادية "الخالصة " الجرف القاري لقبرص ، داخل منطقة التنقيب" 8" ، والتي تم منح ترخيصها حسب الأصول للشركتين الأوروبيتين : "إيني " و"توتال". ووصف البيان محاولة الحفر الجديدة من جانب (أنقرة ) بأنها تشكل انتهاكًا صارخًا آخر لحقوق السيادة والولاية القضائية لجمهورية قبرص بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار والأعراف ذات الصلة. وكان يورجوس لاكوتريبس، وزير الطاقة القبرصى أكد خلال كلمته بالاجتماع الوزارى الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط أن نجاح المنتدى يعد دليل قوى على الرؤية المشتركة للأعضاء المؤسسين لتعزيز الرخاء والاستقرار بشرق المتوسط خاصة بعد التداعيات الأخيرة بالمنطقة، مشيراً إلى أن توقيع مذكرة التفاهم بين تركيا وليبيا يعد دليلاً على استراتيجية تركيا لانتهاك القوانين الدولية، وأن الهدف الأساسى لانشاء المنتدى هو السيطرة الكاملة على مواردنا الغازية والتعاون لمصلحة الشعوب وفق قواعد تحترم حقوق الأعضاء، مؤكداً أن المنتدى سيسهم فى حل المشكلات التى تواجه الشركات للعمل فى المناطق الاقتصادية.


الاكثر مشاهده

البرلمان الكويتى: على الحكومة اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار كورونا

كم هدفا يحتاجه ميسي لتحطيم رقم الأسطورة بيليه؟

محافظ بورسعيد يوجه رؤساء الأحياء بسرعة الانتهاء من رفع مياه الأمطار

كثافات مرورية بمطلع أكتوبر المتجه من مدينة نصر للمهندسين

صور..طبيب الغلابة لمحافظ بنى سويف خلال تكريمه: حلمى استكمال المستشفى لخدمة المرضى

فيديو.. انتظام الحركة المرورية بطريق الـna المتجه من وإلى القاهرة الجديدة

;