مظاهرة وسط العاصمة النمساوية تنديدا بممارسات تيار اليمين السياسى المتشدد

تظاهر نحو ألف مواطن نمساوي مساء امس الجمعة بوسط العاصمة فيينا احتجاجا على ممارسات الاحزاب اليمينة المتشددة وعلى رأسها حزب الحرية. انطلقت المظاهرة من امام جامعة فيينا الى قصر رئاسة الجمهورية " هوفبورج " ونظمتها حركة نسائية معروفة فى النمسا تحمل اسم " أمهات ضد اليمين " . وفرضت قوات الشرطة النمساوية على الفور اجراءات أمنية استثنائية وقامت بتأمين المظاهرة واغلاق عدد من الشوارع الرئيسية وتم نشر نحو 1600 ضابط فى المنطقة . حمل المتظاهرون الرايات المعادية لتيار اليمين المتشدد كما استعانوا بالطبول فى ترديد الهتافات . وجه المتظاهرون انتقادات حادة لقيادات حزب الحرية واتهموهم بتخريب الحياة السياسية ونشر الكراهية بين طوائف المجتمع فضلا عن بعض الفضائح السياسية التى تورطوا فيها . ومن جهة اخرى نفى فيرنر كوجلر نائب المستشار الفيدرالى النمساوى وجود أى تغييرات على نظام اللجوء المتبع حاليا فى النمسا، وقال كوجلر فى تصريحات له إن تصريحات وزير الداخلية كارل نيهمر تسببت فى حدوث بعض الالتباس عن عمل "مركز لجوء الحدود" . وأضاف كوجلر إن الأمر يتعلق فقط بـتطوير "الإجراءات المتعلقة بالحدود" وليس انشاء مراكز جديدة مشيرا الى أنه لا مبرر لاجراء تغييرات كبيرة فى اجراءات اللجوء خاصة فى الولايات الحدودية خاصة ولاية بروجنلاند الحدودية مع المجر. واشار إلى استمرار مراكز اللجوء الصغيرة فى عملها المعتاد فى بحث إجراء قبول طلبات اللجوء كما يمكن تقديم طلبات اللجوء فى جميع أنحاء النمسا تمامًا كما كان من قبل كما سيتم ضمان توافر أمور أخرى مثل تسهيل الحصول على المشورة القانونية.


الاكثر مشاهده

إكسترا نيوز تستعرض الأوضاع المعيشية السيئة للأتراك بسبب سياسات الاقتصادية الفاشلة

اعرف كل حاجة.. أهم 10 أخبار على مدار اليوم الأحد

أرسنال يدمر نيوكاسل برباعية ويستعيد ذاكرة الفوز فى الدوري الانجليزي.. فيديو

الزمالك يهزم جولدى 2 / 1 فى 50 دقيقة ودية استعدادًا للأهلى

غداً .. "جنايات مطروح" تنظر قرار التحفظ على ممتلكات المتهمين بغسيل الأموال

ماليزيا تسعى لتعزيز مبيعاتها من الطعام الحلال أثناء أولمبياد طوكيو

;