السلطات القبرصية تشكل وحدة للأمراض المعدية للتعامل مع فيروس "كورونا"

صرح وزير الصحة القبرصى قسطنطينوس يوانو، بأنه تم تشكيل وحدة للأمراض المعدية لتراقب التطورات بشأن فيروس "كورونا" الوبائى المتفشى فى مدينة "ووهان " الصينية، وأكد فى تصريحات نشرتها صحيفة "سايبرس ميل" القبرصية، اليوم الإثنين، اتباع بلاده للتوجيهات التى أصدرتها منظمة الصحة العالمية ، وأنه تم إطلاع متخصصى الرعاية الصحية على كيفية التعامل مع الفيروس فى حالة التأكد أو الاشتباه بالإصابة ، وكيفية تعامل المستشفيات وخدمات الإسعاف مع الحالات المصابة. وأشار، إلى أنه سيتم عقد اجتماع فى وقت لاحق اليوم ، مع مسئولين من وزارتى الصحة والخارجية ، ومطار "هيرميس" القبرصى وممثلى الخطوط الجوية التى تجلب السياح من وإلى الصين ، لبحث التعاون بين هذه الجهات. وتم تجهيز "استبيان" خاص، عند نقاط الدخول والموانئ والمطارات القبرصية يملأه المسافرون من الصين، لضمان تنفيذ "بروتوكلات" التعامل مع الفيروس ، فى حالة الاشتباه فى إصابة أى شخص بالفيروس . ومن المقرر، أن يخضع المسافرون القادمين من الصين لهذه الإجراءات اعتبارًا من اليوم. وكانت وزارة الصحة القبرصية، قد ناشدت المواطنين بعدم زيارة مدينة "ووهان" الصينية، التى انطلق منها الفيروس إلا فى حالة الضرورة، كما قدمت إرشادات لمن يزورون المدينة تتعلق بالإجراءات الواجب اتخاذها لتجنب الإصابة بالفيروس. يشار إلى أن فيروس كورونا الجديد، قتل قرابة 80 شخصا فى الصين، مع إصابة أكثر من 2700 شخص، فيما أكدت سلطات دول عدة اكتشاف 40 حالة، جميعهم تقريبًا من السائحين الصينيين، أو أشخاص وفدوا من ووهان مؤخرًا. و من جهتها، قالت لجنة الصحة الوطنية بالصين أمس الأحد، إن قدرة فيروس كورونا على الانتقال تزداد قوة وإن عدد حالات الإصابة بالعدوى قد يواصل الارتفاع، وذلك بعدما أصاب الفيروس أكثر من ألفى شخص فى العالم وأدى لوفاة 80 شخصا فى الصين. وذكر وزير لجنة الصحة الوطنية ما شياوى، فى إفادة صحفية أن معرفة السلطات بالفيروس الجديد محدودة كما أن المخاطر الناجمة عن تحولاته غير واضحة بالنسبة لها. وأضاف، أن فترة حضانة فيروس كورونا الجديد يمكن أن تتراوح بين يوم و14 يوما وأنه يصبح معديا خلال فترة حضانته بعكس متلازمة الالتهاب الرئوى الحاد (سارس) الناجمة عن فيروس كورونا الذى ظهر فى الصين وأودى بحياة قرابة 800 شخص على مستوى العالم فى عامى 2002 و2003. فيما أعلنت الصين، أمس الأحد، حظر تجارة الحيوانات البرية فى جميع أنحاء البلاد، وذلك فى إطار جهود مكافحة انتشار الالتهاب الرئوى المرتبط بفيروس كورونا الجديد، وذكرت مصلحة الدولة الصينية لتنظيم السوق ووزارة الزراعة والشؤون الريفية ومصلحة الدولة للغابة والأراضى العشبية - فى بيان مشترك - أن الأماكن التى تتم فيها تربية الحيوانات البرية تخضع للحجر الصحي، ويُمنع منعًا باتًا الإتجار بها أو بيعها. وأضاف البيان أن الأسواق والمطاعم ومنصات التجارة الإلكترونية فى جميع أنحاء البلاد محظور عليها تمامًا تجارة الحيوانات البرية بأى شكل من الأشكال.


الاكثر مشاهده

تراجع إصابات ووفيات فيروس كورونا بالمكسيك

مظاهرات فى ألمانيا لمطالبة الحكومة باستقبال المزيد من اللاجئين

قوات الأمن التونسية توقف 24 مهاجرًا غير شرعى بمحافظتى صفاقس والمنستير

مسلسل شيتس كريك يهيمن على ألقاب الكوميديا فى جوائز إيمى

Rocket Lab تستعد لإطلاقها الأول من الأراضى الأمريكية

ما هو التهاب الوريد الخثارى وأسباب الإصابة به؟

;