الانتحارات بأنقرة يتزايد.. سائق تركى يشنق نفسه على الشاحنة لظروفه المالية

أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أنه استمرارا لحالات الانتحار التى تشهدها تركيا خلال الفترة الراهنة، بسبب تزايد معدلات البطالة والجوع والفقر، انتحر مواطن تركى يبلغ من العمر 37 عامًا وأب لطفلين بسبب الصعوبات المالية التى يواجهها، حيث شهدت مدينة قونيا حادثة انتحار جديدة بسبب الفقر الذي أصبح يهدد حياة ملايين من المواطنين الأتراك، وكان هذا المواطن يعمل كسائق لإحدى شاحنات النقل، وبسبب مروره بضائقة مالية شنق نفسه فى الشاحنة. وفى هذا السياق وجهه النائب بحزب الشعب الجمهورى التركى المعارض – أكبر الأحزاب المعارضة في تركيا- ، إردال أكسونجر، انتقاده لحكومة العدالة والتنمية بسبب تلك الواقعة. وواصل النائب بحزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، انتقاده وهجومه على نظام أردوغان قائلا: انتحر مواطن تركي بشنق نفسه فى الشاحنة التى يعمل عليها، وما زال هناك بعض أعضاء العدالة والتنمية يقولون للشعب .. ألا يستعرضوا بتلك المحاولات، فليخجلوا هم من أنفسهم، هذا شئ مؤسف للغاية. وأوضح الموقع التابع للمعارضة التركية، أن المواطن ويدعى م.ش أصيب بالاكتئاب بسبب الديون المتراكمة عليه. وفى وقت سابق أبرزت قناة إكسترا نيوز تفاقم الأوضاع الاقتصادية السيئة في تركيا، تلك الأوضاع الاقتصادية التي دفعت النظام التركى الذى يتزعمه رجب طيب أردوغان يفكر في بيع ممتلكات تركية للخروج من هذا المأزق، حيث ذكرت القناة في تقريرها، أن النظام التركى تعاقد مع بنك أمريكى للعمل كمستشار في بيع ممتلكات الدولة التركية خلال الفترة المقبلة، وهو ما يعكس حجم الانهيار الذى يضرب الحكومة التركية في الفترة الراهنة. وقالت القناة في تقرير لها، إن الحكومة التركية تعاقدت مع بنك أي جى مورجان، الأمريكي من أجل تقديم الاستشارات بشأن بيع ممتلكات تركية، في محاولة من النظام التركى للتعامل مع الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تمر بها أنقرة.


الاكثر مشاهده

ضبط مستلزمات طبية مجهولة المصدر بحوزة صاحب شركة بالقاهرة

الصين تنهى العزل العام فى ووهان وتفرضه بمدينة أخرى مع زيادة إصابات كورونا

إزالة 9 حالات تعد على الأراضى الزراعية بقرية سفلاق فى سوهاج

التفتيش الصيدلى بالأقصر يضبط أدوية غير مسجلة بوزارة الصحة ومجهولة المصدر

بعد قليل.. رئيس الوزراء يرأس اجتماع الحكومة الأسبوعى عبر الفيديو كونفرانس

صور.. رصف شارع شكرى القوتلى بالجهود الذاتية فى المحلة بالغربية

;