رئيسة حزب تركى معارض تتحدى رأدوغان: الشعب سيقرر من سيبقى حتى 2023

ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن رئيسة حزب الخير التركي، ميرال أكشنار، المعروفة إعلاميًّا بالمرأة الحديدية، انتقدت تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول حزب الخير، قائلة: سيقرر الشعب من سيظل حتى 2023 ومن سيرحل، حيث جاء ذلك خلال حديث أكشنار مع مواطنين أتراك أثناء زيارتها لمحافظتي كيشان وإيبصالا التابعتين لمدينة إيدرينا، ردًا على كلمات الرئيس التركي، حيث قال: لن يبقى حزب الخير حتى 2023. وقالت أكشنار خلال حديثها: سيد أردوغان، تعالى إلى هنا واستمع إلى الشباب العاطلين عن العمل، والتجار ممن لا يستطيعون دفع الضرائب، والأب لطفلين الذي لم يستطع إيجاد عمل، والصهر الذي بقى في بيت حماه ويعيش براتب تقاعده، من سيبقى حتى 2023 ومن سيرحل؟ الشعب وحده هو من سيقرر ذلك، وقالت امرأة بأحد الأسواق التركية إنها لا تستطيع أن تشترى السبانخ والملفوف والقرنبيط معًا. وفى وقت سابق، أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظامه يعيش حالة من الانفصال التام عن أزمات شعبه وكوارثه، فبينما تعيش محافظة فان التركية مأساة إنسانية، بعد وقوع انهيارين جليديين، أسفرا عن وفاة 39 مواطنًا، كان الرئيس التركي يخطب في اجتماع جماهيري من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي، حتى إن القنوات التلفزيونية الموالية للنظام قسمت الشاشة إلى نصفين، أحدهما لخطبة أردوغان، والثاني لنقل جهود انتشال جثث الضحايا. وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن عدم إحساس أردوغان بآلام شعبه استفز المعارضة التركية، فخرج نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن إسطنبول جورسال تكين، ليكتب عبر حسابه الخاص بموقع تويتر، تعقيبا على حديث أردوغان: ارتفع عدد الذين فقدوا حياتهم في فان في الدقائق التى كتب فيها حزب العدالة والتنمية هذه التغريدة، إلى 38 شخصًا. فلتتوقفوا عن ممارسة السياسة، ولتهتموا بهموم الأمة. وأبدي أيضًا المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري المعارض، فايق أوزتراك، رد فعل على حسابه الخاص بموقع تويتر، على وسائل الإعلام التى قسمت الشاشة إلى نصفين أثناء البث المباشر لكارثة الانهيار الجليدي، من أجل بث حديث أردوغان، قائلًا: على جانب من الشاشة يوجد التنازع من أجل البقاء في الانهيار الجليدي في فان، وفى الجانب الآخر يوجد الاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية من أجل تقديم الشكر على نتائج الانتخابات المحلية فى مدينة داليجا بمحافظة قيريقكالي التركية، تركت الشاشات كارثة الانهيار جانبًا، ونقلت بثًّا مباشرًا للاجتماع الجماهيري لأردوغان..سأترك التعليق للأمة. وقال النائب السابق فى حزب الشعب الجمهوري المعارض باريش ياركاداش على حسابه الخاص بموقع تويتر: مات 33 شخصًا تحت الانهيار. والإعلام من خوفه، قسم الشاشة نصفين، ونشر البث المباشر للاجتماع الجماهيري لرئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان.. حسنًا، لقد فهمنا أن أردوغان وحزبه لا يشعرون بهذا الحزن.. حسنًا، وأنتم ألا تخجلون من نشر البث المباشر لهذا الاجتماع الجماهيري فى يوم مثل هذا؟.


الاكثر مشاهده

قارئة تشارك بصور لأحد رجال حى البلابسة بالإسماعيلية يتطوع لتطهير الحى

ارتفاع عدد إصابات كورونا فى المكسيك إلى 2785 والوفيات 141

الاتحاد الأفريقى: اختفاء نحو 15% من الاستثمار الأجنبى المباشر فى القارة بسبب كورونا

الملتقى العربى لرواد الكاريكاتير يصدر كتابا عن الكاريكاتير يواجه كورونا

ولى عهد البحرين: المملكة ستنتصر على كافة التحديات بالروح الوطنية ومشاركة مجتمع واعى

القابضة الكيماوية: اتصالات مع شركات عالمية لتطوير الدلتا للأسمدة

;