إصابة مساعد الرئيس النيجيرى بفيروس كورونا

قال مصدر مطلع، اليوم الثلاثاء، إن الفحص أثبت إصابة مدير مكتب الرئاسة النيجيرية بفيروس كورونا المستجد، ويعتبر أبا كيارى، وهو فى السبعينات من عمره، شخصية مهمة ونافذة فى حكومة الرئيس محمد بخارى، وربما يكون لمرضه تداعيات على شؤون إدارة البلاد، وحالة أبا كيارى واحدة من حالات متزايدة فى نيجيريا، حيث تأكدت إصابة حاكم إحدى الولايات بالمرض. وحذر مفوض الصحة فى ولاية لاجوس من أنهم بدأوا يرصدون "انتشار الفيروس فى المجتمع". وكانت معظم حالات الإصابة، التى رُصدت قبل ذلك لمسافرين عادوا فى الآونة الأخيرة من المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة. ولأبى كيارى تاريخ مرضي، فهو مصاب بداء السكري، وهو بمثابة حامى حمى الرئيس. ويتعين على العديد من الراغبين فى التعامل مع بخارى المرور عبره بمن فى ذلك كبار السياسيين ورجال الأعمال فى نيجيريا. ووصف ماثيو بيج ، الباحث المشارك فى برنامج أفريقيا فى معهد تشاتام هاوس، كيارى بأنه "العمود الفقري" لحكومة بخاري. وقال "هذا من شأنه أن يبطئ أكثر من عملية صنع القرار ضمن المستويات الرفيعة فى الحكومة النيجيرية". وكان أبا كيارى قد سافر إلى ألمانيا أوائل مارس آذار مع وفد ضم مسؤولين نيجيريين آخرين لعقد اجتماعات مع مسؤولى شركة سيمنس. ومن غير الواضح ما إذا كان قد عزل نفسه عند عودته إلى نيجيريا. وسجلت ألمانيا 27000 حالة إصابة بفيروس كورونا و 114 حالة وفاة بسبب الوباء. ولم يعلق المتحدث باسم الرئاسة على ما إذا كان الرئيس بخارى خضع لفحوص الفيروس. ويعانى بخارى (77 عاما) من أمراض لم يُكشف عنها النقاب وأمضى خمسة أشهر فى لندن للعلاج عام 2017. وقال متحدث باسم حكومة ولاية باوتشى إنه ثبتت إصابة حاكمها بالا محمد بفيروس كورونا ووضع فى الحجر الصحي.


الاكثر مشاهده

كوريا الجنوبية تسجل 49 إصابة جديدة بفيروس كورونا

السودان: تسجيل ١٣٧ إصابة جديدة بفيروس كورونا و٩ وفيات

زعماء للبروتستانت والكاثوليك ينتقدون ترامب بعد صورته وهو يرفع الإنجيل

رئيس وزراء الأردن: تميزنا بالصبر والالتزام بالمسؤولية فى مواجهة كورونا

ضبط 1000 عبوة معسل مغشوشه فى حملة تموينية بسوهاج

مستشفى العديسات للحجر تعلن خروج 4 حالات عقب شفاؤهم من كورونا بالأقصر

;