تركمانستان تحظر استخدام كلمة "فيروس كورونا المستجد" في جميع وسائل الإعلام

ذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية اليوم ، الأربعاء ، أن حكومة تركمانستان أمرت بعدم تداول أية أخبار حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وإزالة الاسم نفسه من قاموس المفردات الوطنية. وأوضحت الشبكة أن الحكومة في تركمانستان أمرت بحذف أية أخبار في جميع الوسائل الإعلامية تتعلق بالفيروس وعدم استخدامه أو تداوله داخل أي مصدر للمعلومات العامة ، الكتيبات الصحية، المدارس، والمستشفيات .. غير أنها (الشبكة) لم تتطرق إلى تفاصيل أخرى حول أسباب ذلك. يُشار إلى أن تركمانستان لم تعلن حتى الآن عن أية إصابات بفيروس كورونا المستجد. قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" إن السلطات التركمانية حظرت استخدام كلمة "كورونا" في البلاد، في محاولة لـ"إخفاء المعلومات المتعلقة بالوباء"، حسبما ذكرت سكاى نيوز عربية. وأوضحت المنظمة أنه لم يعد مسموحا لوسائل الإعلام التابعة للدولة، باستخدام مصلح "فيروس كورونا"، كما تمت إزالته من كتيبات المعلومات الصحية، الموزعة في المدارس والمستشفيات وأماكن العمل، وفقا لموقع "تركمانستان كرونيكل". وشددت مديرة مكتب أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى في منظمة "مراسلون بلا حدود"، جان كافلييه على أن "إنكار المعلومات يعرض حياة المواطنين في تركمانستان للخطر"، داعية المجتمع الدولي للضغط على الرئيس قولي بردي محمدوف. وأضافت المنظمة أن "المواطنين التركمان لا يستطيعون الوصول إلا إلى معلومات أحادية الجانب حول وباء كوفيد-19". يذكر أنه وفقا للسلطات التركمانية، فإنه لم يتم تسجيل أي إصابات بكورونا في البلاد، في الوقت الذي دعا الرئيس إلى اتباع وصفة تقليدية للوقاية من الفيروس.لكن وسط هذا التعتيم، لا يمكن التثبت من صحة الإحصاءات الحكومية. وكان محمدوف قد طلب من مواطنيه استخدام "التبخير" بحرق عشبة الحرمل للوقاية من كورونا ومواجهته، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.



الاكثر مشاهده

الرئيس الأمريكي يجدد قيود السفر على بعض الدول لمواجهة تفشي كورونا

مايكروسوفت وSAP يمددان الشراكة فى عدة مجالات بسبب تداعيات كوفيد 19

إسقاط القدم..مشكلة صحية تمنع المشى بشكل طبيعى والسبب التصلب المتعدد

إطلاق معرض كتاب إلكتروني يضم إصدارات 60 دار نشر.. اعرف التفاصيل

حقيقة الوفاة نتيجة الحساسية وأعراض لقاح كورونا..أبرز قضايا على طاولة التوك شو

المكسيك تسجل 10872 إصابة جديدة و530 وفاة بكورونا

;