ميركل: الدول الأشد فقرا تحتاج المزيد من المساعدة إلى جانب تجميد الديون

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الأربعاء، إنه يجب على قادة العالم مساعدة الدول الأشد فقرا على النجاة من جائحة فيروس كورونا من خلال الإبقاء على مساعدات التنمية واتخاذ المزيد من الخطوات بالإضافة إلى تجميد للديون جرت الموافقة عليه بالفعل. وبعد مؤتمر عبر الفيديو مع قيادات من منظمات دولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية، قالت ميركل للصحفيين "بالنسبة لألمانيا، يعني هذا أنه لن تكون هناك تخفيضات في مساعدات التنمية بل المزيد من الاستثمار في مساعدات التنمية في الخارج وإعادة تنظيم الأموال ... حتى تتناسب على نحو أفضل مع هذا الوضع للجائحة". وأشادت صحيفة "أورخينتى24" الإسبانية بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى إدارتها لأزمة فيروس كورونا، وقالت إنه على الرغم من الانهيار الاقتصادى الذى عانت منه ألمانيا فى الربع الأول من عام 2020 بسبب وباء كورونا، أظهرت ميركل نجاحا كبيرا فى السيطرة على الفيروس وتداعياته الاقتصادية. وأوضحت الصحيفة أن الحكومات فى جميع أنحاء العالم تحاول الحفاظ على التوازن الدقيق بين الصحة والاقتصاد، ويتم تعديل المساعدات النقدية التى تقدمها البنوك المركزية لمواطنيها يوما بعد يوم لتحسين الوصول إلى بر الأمان والحد من الإنهيار الذى يسببه الحجر الصحى،وعلى الرغم من تقص اقتصاد ألمانيا بنسبة 2.3% فى الربع الأول من عام 2020، إلا أن الإدارة الصحية الجديدة تجعل ميركل هى المفضلة. وأشارت الصحيفة إلى أن المستشارة الألمانية تعهدت بتقديم 525 مليون يورو لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا.


الاكثر مشاهده

أرسنال يحتفل بعيد ميلاد محمد الننى: "كل سنة وأنت طيب مو"

السلطات الكورية الشمالية توجه أمرا لجنودها بتربية الأرانب.. اعرف السبب

طوكيو تسجل 206 إصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

اليوم.. الذكرى السابعة لرحيل إبراهيم يوسف "غزال الزملكاوية"

بدء تلقى طلبات الترشح لمجلس الشيوخ فى المنوفية وسط تواجد أمنى مكثف

الاحتلال الإسرائيلى يعتقل شابّين فلسطينيين من بلدة غربى جنين

;