الأمن الفيدرالى يطلق الغاز على المتظاهرين فى بورتلاند الأمريكية.. صور

شهدت مدينة بورتلاند بولاية أريجون الأمريكية، اليوم الثلاثاء، اشتباكات بين كل من الشرطة وقوات الأمن الفيدرالية الموجودة بالمدينة، و بين المتظاهرين احتجاجا منهم على عدم المساواة العرقية فى أعقاب وفاة مواطن أمريكى من أصول أفريقية "جورج فلويد"، على أيدى رجل شرطة بمدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا. و أطلقت قوات الأمن الفيديرالية، الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين، فى محاولة منهم إلى تفريق المحتجين و إنهاء تلك التظاهرات و كانت معاملات الشرطة الأمريكية الوحشية، قد أسفرت فى وقت سابق عن مقتل مواطن أمريكى من أصول أفريقية أخر و أسمه "ريتشارد بروكس" عن طريق اطلاق الرصاص عليه من قبل فرد شرطة بمدينة أتلانتا عاصمة ولاية جورجيا الأمريكية. و من جهته، جدد رئيس بلدية بورتلاند تيد ويلر، يوم الأحد الماضى، طلبه برحيل قوات الأمن الفدرالية من هذه المدينة شمال غرب الولايات المتحدة، مؤكدا أنها تؤجج أعمال العنف التى تهزها منذ حوالى شهرين، وقال تيد ويلر لـ"سى إن إن"، "لدينا عشرات وحتى مئات من عناصر الأمن الفدرالية المنتشرين فى مدينتنا والذين يساهمون فى تأجيج الوضع". و أضاف رئيس البلدية الديمقراطى "وجودهم يتسبب بعنف أكبر وتخريب أكبر وهذا لا يساهم بتاتا فى تهدئة الأوضاع.. ليسوا موضع ترحيب ونريد أن يرحلوا". وصرح ويلر، "يتم خطف أفراد فى سيارات مستأجرة مدنية، لا يعرفون من يضعهم فى هذه السيارات لان الشرطيين لا يظهرون شارتهم.. وفى رأيى هذا غير دستوري". وأقر وزير الأمن الداخلى كين كوتشينيلي، يوم الجمعة، بحصول هذه الاعتقالات موضحا أنها تنفذ فى الشارع حماية للقوات الفدرالية ولاقتياد المتظاهرين الذين يشتبه فى ارتكابهم أعمال عنف "إلى مكان آمن لاستجوابهم".











الاكثر مشاهده

ضبط 586 هاربا من تنفيذ أحكام قضائية بأسوان

محمد صلاح ينافس على جائزة أجمل أهداف ليفربول فى سبتمبر.. فيديو

وزير الخارجية الأمريكى: الوضع فى ليبيا يشهد تحسن منذ الأسبوع الماضى

أكسفورد تبدأ تجربة سريرية على عقار مضاد للورم لعلاج مرضى كورونا

الموجة الثانية لكورونا تمثل عشر حجم الأولى.. الأرقام توضح

محمد بن راشد يبارك الشيخ نواف الأحمد أمير دولة الكويت.. صورة

;