تقرير أمريكى: تركيا مركز رئيسى لمقاتلى وإمدادات داعش

قال تقرير جديد للمفتش العام للجيش الأمريكى إن تركيا لا تزال مركز عبور إقليمى لتنظيم داعش، حتى على الرغم من أن الدولة العضو فى الناتو قد كثفت المحاولات مؤخرا لمواجهة محاولات تهريب مقاتلى وأسلحة داعش إلى سوريا، وبحسب ما ذكر موقع سترايبس، فإنه في التقرير الصادر يوم الثلاثاء الماضى عن المفتش العام الرئيس لمهمة الجيش الأمريكى فى سوريا والعراق، وصفت القيادة الأمريكية الأوروبية تركيا بأنها مركز تسهيل رئيسى لداعش، وقالت إن الأمن على الحدود الجنوبية للبلاد مع سوريا والعراق لا يزال مشكلة. وتعرضت تركيا لانتقادات لسنوات من قبل حلفائها الغربيين لفشلها فى وقف تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا، وهو ما قال المنتقدون أنه ساهم فى الصعود الأولى لداعش فى المنطقة، وفى الأشهر الأخيرة، تعاملت أنقرة بقوة أكبر مع داعش داخل حدودها وداخل سوريا. ورغم أن القيادة الأوروبية أخبرت المفتش العام أن العمليات التى أطلقتها تركيا ضد داعش قد أثرت على قدرة الجماعة على تهريب المقاتلين والأموال والإمدادات، إلا أن صعوبة تأمين حدود تركيا مع سوريا والعراق سيضمن أن الجماعة المتطرفة ستكون قادرة على نقل إمدادات ومقاتلين من دولة إلى أخرى، وفقا للتقرير. وعلى الرغم من أن قوات التحالف الدولى فى سوريا والعراق قد أخرجت داعش من المناطق التى كانت معاقل مهمة له فى الأرض الواسعة التى كان يسيطر عليها بين البلدين، إلا أن الجماعة الإرهابية تظل نشطة فى المنطقة، وفقا للتقرير. وزادت الهجمات التى نفذها داعش من أواخر إبريل وحتى أواخر مايو خلال شهر رمضان، واستغلت الجماعة الإرهابية القيود المفروضة على قوات الأمن بسبب وباء كورونا لشن مزيد من الهجمات، بحسب ما جاء فى تقرير مؤخرا.


الاكثر مشاهده

المحافظات تكثف استعداداتها لموجة الطقس السيئ.. تهيئة شبكات الصرف والمخرات لاستقبال الأمطار بالمدن وغرف عمليات لتلقى البلاغات.. وخطة متكاملة لتنفيذ مشروعات المعالجة العاجلة للبؤر الساخنة.. صور

وزيرة الصحة: نعمل على 3 لقاحات ضد كورونا.. وربنا يعدى الشتاء على خير

جريمة نهر دجلة تتصدر التريند.. اعرف ماذا قالوا على سيدة ألقت بطفلين فى النهر

ترامب: لا أنافس بايدن وحده.. معه الإعلام اليسارى وعمالقة التكنولوجيا

عمرو جمال: أتمنى العودة للأهلى بعد التقصير فى حق نفسى..ومعجب بمصطفى محمد

ميرنا جميل: أنا بيتوتية وبحب الأكل والرسم والصحيان بدرى

;