أغنية جنوب أفريقية تلهم الناس حول العالم بأن ينفضوا أحزانهم بسبب كورونا

من ساو باولو إلى السويد، نشر آلاف الأشخاص حول العالم، بمن فيهم قساوسة وأفراد شرطة ووزراء وعمال فى الخطوط الأمامية، مقاطع فيديو لأنفسهم وهم يرقصون على الأغنية الجنوب أفريقية "جيروسليما". ومع اقتراب عدد الوفيات المؤكدة بسبب جائحة فيروس كورونا من المليون وفى الوقت الذى لا يزال فيه اللقاح للوقاية من المرض بعيد المنال بينما تشكل عمليات الإغلاق وإجراءات التباعد الاجتماعى للحد من انتشار الوباء عبئا على الحياة العامة، فقد وفرت الأغنية الإنجيلية سريعة الإيقاع متنفسا عابرا للحدود وعوائق اللغة. لكن بعدما حققت الأغنية 150 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، لا يزال منتج الأغنية غير متأكد من السبب وراء شعبيتها، وقال ماستر كى جى لرويترز اليوم الخميس إنه فى حالة "ذهول". وقال ماستر كى جى واسمه الحقيقى كجاوجيلو مواجى "فى وقت سابق من هذا العام، فى يناير تقريبا، اعتقدت أن الأغنية وصلت إلى ذروتها... ثم فجأة ودون مقدمات عادت الأغنية للأضواء". وبدأ الأمر عندما نشرت مجموعة من الأصدقاء الأنجوليين الذين يطلقون على أنفسهم اسم "نووير" مقطع فيديو لأنفسهم وهو يؤدون رقصة من تصميمهم على نغمات الأغنية. وانتشر المقطع بعد ذلك فى البرتغال وسائر أنحاء أوروبا والولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية تحت وسم تحدى رقصة جيروساليما، ملهما مجموعات متنوعة منها راهبات وقساوسة فى إيطاليا وممرضون وممرضات فى مستشفى سويدى بأداء الرقصة. وقال مواجى "الآن الأغنية تحتل المركز الأول على تطبيق شازام. ينشرها كريستيانو رونالدو. تنشرها جانيت جاكسون. هذه أمور رائعة. أمور كنت أحلم بها".


الاكثر مشاهده

أرمينيا تؤكد امتلاكها أدلة مشاركة تركيا فى القتال بإقليم قره باغ

وزير الرياضة يؤازر بيراميدز فى نهائى الكونفدرالية

صور.. رئيس جامعة كفر الشيخ: نقدم التسهيلات فى إطار احترام اللوائح والأنظمة

استقرار أسعار العملات فى السعودية اليوم الأحد 25-10-2020

السلاب يواصل جولاته الانتخابية فى مدينة نصر ومصر الجديدة وسط حشود جماهيرية وترحيب وتأييد من الأهالي

انتقادات لرئيس الأرجنتين بسبب "سيلفى" لم يراعى التباعد الاجتماعى بمقاطعة ميسيونس

;