ذل ومخالفة للبروتوكول.. تميم بن حمد ينحنى أمام العلم التركى.. فيديو

في مشهد غريب، أنحنى أمير قطر، تميم بن حمد، أمام العلم التركى خلال مراسم استقباله لدى زيارته التى أجراها قبل أمس للعاصمة التركية أنقرة. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للواقعة التي عكست مخالفة واضحة للبروتوكول وتظهر مدى احتياج الدوحة لأنقرة لتأمين نظام الحمدين الحاكم في الإمارة الراعية للإرهاب. كان تميم قد وصل أنقرة الخميس، لحضور الاجتماع السادس للجنة الاستراتيجية العليا التركية القطرية، وكان في استقباله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. الأتراك يُركعون العاق تمتم تحت العلم التركي 🤣🤣🤣 pic.twitter.com/0v7LMsHgaR — 🇦🇪🇸🇦Abo TalaL🇸🇦🇪🇬 (@t1o12) November 26, 2020 وكشفت لقطات مصورة خلال المراسم الرسمية لاستقبال تميم تظهر وجود علامة مميزة وواضحة على السجادة التي يسير عليها "تميم" مقابلة للعلم التركي ليقف أمير قطر فجأة، ويلتفت للعلم التركي وينحني، ثم يواصل السير حتى القصر الرئاسي. وسرعان ما تصدر هاشتاج #العلم_التركي قائمة الأكثر تداولا عبر موقع "تويتر" في السعودية وعدد من الدول العربية الأخرى، ووصف الكثير من المغردين الأمر بأنه "فاصل جديد من الذل والإهانة". وقررت قطر، شراء حصة فى بورصة اسطنبول فى واحدة من عدة صفقات تؤكد دعم الإمارة الخليجية كواحدة من أهم ‏الداعمين الماليين لأنقرة فى وقت يتعرض فيه الاقتصاد التركى لضغوط، وفقا لصحيفة فاينانشيال تايمز.‏ واستغل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر زيارة إلى أنقرة يوم الخميس، ليعلن أن هيئة الاستثمار القطرية صندوق ‏الثروة السيادى للبلاد، ستشترى حصة 10% في بورصة اسطنبول من صندوق الثروة الخاص بتركيا مقابل مبلغ لم ‏يكشف عنه.‏ وانخفض الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا إلى 5.6 مليار دولار العام الماضى، وهو أدنى مستوى له منذ 15 عامًا، ‏وكتب تميم بن حمد على موقع تويتر، أن الاتفاقات ستعزز "الشراكة المتنامية" بين قطر وتركيا، حيث قال الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، إن البلدين سيواصلان تعزيز روابطهما "غير القابلة للكسر".‏ وأقام الشيخ تميم وأردوغان صداقة وثيقة في السنوات الأخيرة، حيث أرسلت أنقرة دعمًا عسكريًا لقطر في عام 2017 ‏بعد المقاطعة العربية للإمارة من جيرانها بسبب تمويلها للإرهاب في المنطقة، وفي عام 2018 ، وسط أزمة عملة حادة ‏وعدت الدوحة باستثمار 15 مليار دولار في تركيا، وهذا العام، حيث أدى التدهور في الليرة وتداعيات جائحة فيروس ‏كورونا إلى تجدد الضغط على اقتصاد تركيا، وسعت الدوحة دعمها لخزائن البنك المركزي إلى 15 مليار دولار.



الاكثر مشاهده

مفتى القدس يدين منع أعمال الترميم فى المسجد الأقصى

جاتوزو تحت تهديد الإقالة من تدريب نابولى

فرج عامر: هناك محاولة لتشويه الفار ليتم إلغاء التقنية ونلعب فى دوري هواه

سعفان الصغير عن عودة الحراس الأجانب: مش هنلاقى حراس للمنتخب

رئيس جامعة أسيوط يعلن خضوع 19 حالة كورونا للعلاج بالمستشفى الجامعى

محافظ الإسكندرية يضع إكليل الزهور على النصب التذكارى لشهداء الشرطة

;