رئيس البرازيل يتجنب انتقاد التجاوزات فى الولايات المتحدة ويكرر قربه من ترامب

تجنب الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو ، حليف دونالد ترامب ، انتقاد أنصار حليفه الذين اقتحموا مبنى الكونجرس أمس الأربعاء وكان متعاطفًا مع اتهامات التزوير الانتخابي التي حفزت التجاوزات. وقال الرئيس اليميني المتطرف عند مدخل مقر إقامته الرسمي في برازيليا لمؤيديه الذين سألوه بشأن ذلك: "كنت أتابع كل ما كان يحدث في واشنطن"، مضيفا "أنت تعلم أنني مرتبط بترامب وأنت تعرف ما هي إجابتي..كان هناك العديد من المزاعم بالتزوير "، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية التى جرت في 3 نوفمبر ، والتي فاز فيها الديمقراطي جو بايدن الجمهوري ترامب. لم يدرك ترامب هذه النتيجة أبدًا ودعا إلى احتجاج أدى إلى أعمال الشغب يوم الأربعاء ، عندما كان الكونجرس على وشك التصديق على فوز بايدن. وأشارت صحيفة "النيوبو إيرالدو" الأرجنتينية إلى أن بولسونارو كرر قناعته بأنه في انتخابه عام 2018 "كان هناك تزوير" لمنعه من الفوز في الجولة الأولى. كان بولسونارو ، الملقب بـ "ترامب الاستوائي"، آخر قادة مجموعة العشرين للقوى الصناعية والناشئة يهنئون بايدن على فوزه. حثت دول حليفة للولايات المتحدة ، يوم الأربعاء ، ترامب وأنصاره على التوقف عن استجواب الانتخابات بشأن مزاعم التزوير دون تقديم أدلة. وندد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بـ "المشاهد المخزية" ودعا إلى "انتقال سلمي" للسلطة. وحث وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنصار ترامب على "التوقف عن الدوس على الديمقراطية" ، مضيفًا أن "الكلمات التحريضية تتحول إلى أعمال عنيفة".



الاكثر مشاهده

الذهب الأبيض يستعيد بريقه من جديد

شيخ الأزهر: زيارة بابا الفاتيكان للعراق "شجاعة" وتحمل رسالة سلام للعراقيين

إطلاق 39 سيارة بريد متنقلة مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية لأول مرة.. صور

سقوط تشكيل عصابى تخصص فى تصنيع المواد المخدرة بمدينة بدر

خبير: العالم لم يقترب من حل لغز "كيف ظهر كورونا للوجود؟"

سقوط صاحب مخبز استولى على 10 ملايين جنيه من أموال الدعم بالقليوبية

;