دراسة بريطانية: ثلث مرضى كورونا بإنجلترا عادوا للمستشفيات بعد الخروج منها بأشهر

كشفت دراسة بريطانية أن حوالى ثلث المرضى الذين خرجوا من مستشفيات إنجلترا بعد علاجهم من فيروس كوفيد 19، قد عادوا إلى المستشفيات مرة أخرى فى غضون خمسة أشهر، وتوفى تقريبا واحد من بين كل ثمانية منهم. ووجد البحث الذى لا يزال قيد المراجعة، بحسب ما تقول صحيفة الجارديان، وجود مخاطر أكبر لحدوث مشكلات فى عدد من الأعضاء بعد الخروج من المستشفى لمن هم أقل من 70 عاما والأشخاص المنتمين لأقليات عرقية. وقالت د. تشارلون سومرز، المحاضرة فى طب العناية المركزة فى جامعة كامبريدج، والتى لم تشارك فى الدراسة، إنه كان هناك الكثير من الحديث عن الأشخاص الذين يموتون من كوفيد، لكن الموت ليس النتيجة الوحيدة المهمة. فالفكرة أننا لدينا هذا المستوى من الأشخاص الذين يواجهون خطرا أكبر، لاسيما بين من هم أصغر سنا، وهذا يعنى أن هناك المزيد من العمل سيتم القيام به. ولا يوجد إجماع حول حجم وتأثير الإصابة المطولة بكوفيد، إلا أن العلماء يصفون الأدلة الناشئة بأنها مقلقة. فوفقا لأرقام حديثة قدمها مكتب الإحصاءات الوطنية، فإن خمُس الأشخاص فى إنجلترا لا يزال لديهم أعراض كورونا بعد خمسة أسابيع من إصابتهم، ونصف هؤلاء ظل يواجه مشكلات بعد 12 أسبوعا على الأقل. وبفضل الفهم الأفضل للمرض والعلاجات الجديدة، فإن معدل وفيات كورونا فى المستشفيات قد تراجعت بشكل كبير، كما يقول صاحب الدراسة كامليش كونتى، الأستاذ فى جامعة ليستر وعضو مجموعة الخبراء العلميين المستقليين فى بريطانيا والمعروفة باسم "ساجا".



الاكثر مشاهده

السكة الحديد تعلن تواصل الإجراءات الإحترازية بالقطارات والمحطات لمواجهة كورونا

موسكو تعرض الوساطة لتسوية النزاع فى كابول خلال مؤتمر صحفى مشرك بين وزير خارجية روسيا وأفغانستان.. لافروف: جاهزون لتسهيل إنشاء شروط للمصالحة.. وزير الخارجية الأفغاني: مستعدون للعمل مع طالبان لمحاربة دا

الصحة المغربية تسجل 480 إصابة بفيروس كورونا والإجمالي يصل لـ 482994

الطاقة الذرية الإيرانية: أنتجنا 25 كيلو جرام من اليورانيوم المخصب الشهر الماضى

البنتاجون: واشنطن لا تريد تدهور الوضع الأمنى فى المنطقة

البيت الأبيض: الضربة فى سوريا رسالة مفادها إصرار بايدن على حماية الأمريكيين

;