فاوتشى: غياب الحقائق من قبل الإدارة السابقة كان سببا فى وفاة أمريكيين بكورونا

قال أنتونى فاوتشى، أبرز خبراء كورونا فى الولايات المتحدة الأمريكية، إن غياب الصدق من قبل إدارة ترامب بشأن جائحة كورونا، من المحتمل جدا أن يكون سببا فى وفاة الأمريكيين. وفى مقابلة مع سى إن إن، قال فاوتشى إنه عندما تكون فى موقف أزمة، وفى ظل عدد الإصابات الوفيات التى لدينا، تبدأ فى الحديث عن الأشياء غير المنطقية طبيا وعلميا، فمن الواضح أن ذلك ليس مفيدا. وردا على سؤال حول ما إذا كان الافتقار إلى الصراحة خلال العام الماضى وغياب الحقائق فى بعض الأحيان قد كلف أرواحا، قال فاوتشى "تعرف هذا مرجحا للغاية". وحذر من السير فى مسارات غير مستندة على أى علم على الإطلاق، مضيفا أنه لا يتمنى إعادة الطرق التى ابتعدت بها إدارة ترامب عن العلم. وكان فاوتشى قد قال فى وقت سابق، إنه يشعر بالتحرر وبالقدرة على قول الحقيقة العلمية حول فيروس كورونا دون خوف من "تداعيات" الرئيس السابق دونالد ترامب، وقال فاوتشي للصحفيين: "أحد الأشياء التي سنفعلها هي أن نكون شفافين تماما ومنفتحين وصادقين، وإذا ساءت الأمور لن يتم توجيه أصابع الاتهام، بل سنعمل على تصحيح الوضع، وأن يكون كل ما نقوم به مبنيا على العلم والأدلة". وكان فاوتشى، الذى سيلعب دورا بارزا فى جهود إدارة بايدن لمكافحة كورونا، ويشغل منصب مدير المعهد الوطنى للحساسية والأمراض المعدية، قد اختلف مع ترامب حول التعامل مع الوباء، حيث قلل الرئيس السابق مرارا من تهديد كوفيد 19، وهاجم ترامب فاوتشى علانية وأشار ذات مرة إلى أنه قد يقيله. وخلال الأسابيع الأخيرة من إدارة ترامب تم إسكات فاوتشى إلى حد كبير.



الاكثر مشاهده

مدير آثار البر الغربى: وجود قصر الملك أمنحتب الثالث بالمدينة الذهبية أمر ممكن

يوسف القعيد: أزمة "إيفر جيفن" تحولت إلى مكسب معنوى كبير

عبدالحليم قنديل عن زيارة الرئيس التونسى لمصر: الوضع العربى سينتعش

على جمعة: رمضان فرصة ذهبية للخروج من المعاصى السخيفة وللصائم دعوة مستجابة عند فطره

خبير اقتصادي: الدولة حريصة على تحسين الخدمات والقدرات الإنتاجية في سيناء

لماذا يتوسع البيت الأبيض في الانفاق على برامج تتبع جودة الهواء؟

;