أمين عام الأمم المتحدة: الإفراج عن أكثر من 170 ألف طفلا جندتهم الجماعات المسلحة

قال أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة "قبل خمسة وعشرين عامًا، أصدر المجتمع العالمي دعوة جريئة للعمل، لوقف بلاء قتل الأطفال وتشويههم وتجنيدهم واستخدامهم في الصراع ولوقف عمليات الاختطاف والعنف الجنسي والهجمات على المدارس والمستشفيات والحرمان من المساعدات الإنسانية الحيوية". وأضاف جوتيريش خلال رسالته بمناسبة الذكري الـ 25 لتفويض الأطفال والنزاع المسلح "منذ 25 عاما تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن تفويضاً جديداً لإنهاء ومنع هذه الانتهاكات الجسيمة، وفي كل عام منذ ذلك الحين، يعمل مكتب الأطفال والنزاع المسلح - بقيادة ممثلي الخاص بلا كلل لحماية الأطفال المحاصرين بسبب هذه الصراعات". وكشف جوتيريش، عن أنه على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية، تم الإفراج عن أكثر من 170 ألف طفل جندتهم الجماعات والقوات المسلحة" وأضاف جوتيريش "تم توقيع وتنفيذ المئات من الالتزامات وخطط العمل المنقذة للحياة، خطوة بخطوة، نثبت أنه يمكن وقف الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال، ولكن هناك حاجة إلى المزيد لا يزال الأطفال في طريق الأذى". وأشار جوتيريش إلى أن دورات العنف واليأس لن تتوقف تلقائيا حيث يتعين على جميع الشركاء الاستمرار في دعم أعمال الرصد والإبلاغ الحيوية التي يقوم بها المكتب، مضيفا نحن بحاجة إلى تعزيز دعمنا للأطفال المفرج عنهم حتى يتمكنوا من إعادة الاندماج في مجتمعاتهم. وأضاف جوتيريش " نحن بحاجة إلى وضع احتياجات وحقوق الأطفال في المقام الأول في مفاوضات السلام، ونحن بحاجة إلى احترام شجاعتهم ومرونتهم من خلال منحهم صوتًا كاملًا وفعالًا في مستقبل بلدانهم، وقال جوتيريش " أصبحت ولاية الأطفال والنزاع المسلح أكثر أهمية من أي وقت مضى، دعونا نفي بالوعد الذي قطعناه قبل 25 عامًا".



الاكثر مشاهده

وزير خارجية أوكرانيا: يجب فرض عقوبات على النفط الروسى ووقف التجارة مع موسكو

الموافقة على إقامة مشروعات خدمية ومدرسة ثانوية للطاقة الشمسية بكفر الشيخ

أخبار مصر.. الأرصاد تناشد المواطنين عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس

الدفاع الأوكرانية: القوات الروسية شنت هجوما على عدة محاور فى دونيتسك ولوجانسك

تدريبات خاصة على "سرعة رد الفعل" لحراس الزمالك استعدادا للإسماعيلى

تقرير يابانى: توقعات بوفاة ما يصل إلى 6100 شخص في طوكيو حال وقوع زلزال ضخم

;