40 كاتباً وندوات وعروض تحتفى بالشارقة ضيفاً مميزاً فى "باريس الدولى للكتاب"

احتفاءً باختيارها ضيفًا مميزًا فى الدورة الـ38 لمعرض باريس الدولى للكتاب التى تقام فى الفترة ما بين 16 وحتى 19 من مارس الجارى، تنظم إمارة الشارقة بإشراف هيئة الشارقة للكتاب وبالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات الثقافية والتراثية فى الشارقة سلسلة من الفعاليات والجلسات والندوات والعروض الفنية والتراثية التى تسلط الضوء من خلالها على ثراء الثقافتين الإماراتية والعربية، إضافة إلى توقيع إصدارات بالفرنسية لأكثر من 40 كاتباً إماراتياً وعربياً، وعرض نخبة من أعمال أبرز الفنانين الإماراتيين. وتنقل الإمارات خلال مشاركة وفد الشارقة الذى يضم أكثر من 150 كاتباً، وإعلامياً، وفناناً، ومثقفاً، ثقافتها وتراثها وفنونها الشعبية إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث ستجوب الفرق الشعبية الإماراتية على مدى أربعة أيام شوارع المدينة مقدمة صورة حية عن الذاكرة الإبداعية والجمالية التى تجسد هوية المجتمع الإماراتي، فتظهر الأزياء التقليدية، وفنون الغناء، وأشكالاً من الحرف التراثية، ونماذج الشعر الشعبي. ويشارك ضمن جناح إمارة الشارقة فى المعرض، عدد من الجهات الثقافية التى تضم كلاً من: اتحاد كتاب الإمارات، وجمعية الناشرين الإماراتيين، والمجلس الوطنى للإعلام، ودائرة الثقافة فى الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، ودارة الدكتور سلطان القاسمى للدراسات الخليجية، ومؤسسة الشارقة للإعلام، والمجلس الإماراتى لكتب اليافعين، ومكتبات الشارقة، وثقافة بلا حدود، ومبادرة 1001 عنوان،، ومنشورات القاسمي، ومجموعة كلمات، وجائزة اتصالات لكتاب الطفل. ومن المتوقع أن تشهد دورة المعرض لعام 2018 حضور أكثر من 150 ألف شخص من داخل فرنسا وخارجها، وما يزيد عن 3000 كاتب ومفكر وأكاديمى من مختلف أنحاء العالم، و30 ألفاً من المهنيين والعاملين فى قطاع النشر، والذين سيشاركون فى المئات من الفعاليات الثقافية التى تتضمن حوارات، وندوات، وحفلات توقيع، وورش عمل، واجتماعات مهنية، ولقاءات مفتوحة مع الجمهور. وقال أحمد العامرى، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، يعد معرض باريس للكتاب الذى انطلقت دورته الأولى فى العام 1981 من أهم معارض الكتب التى تشارك فيها الشارقة ومؤسسات الإمارات الثقافية، لتكون خير ممثل لدولة الإمارات العربية والمتحدة والعالم العربى، فى ظل التوجيهات الكريمة للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتعزيز الحضور الثقافى والمعرفى، الإماراتى والعربى، فى المحافل التى تتيح مزيداً من التواصل والتفاهم مع الثقافات والحضارات الأخرى. وأكد "العامرى"، أن اختيار الشارقة ضيف مميز، هو اختيار للثقافة الإماراتية والعربية، التى حرصت الإمارة طوال الأعوام الماضية على التعريف بها فى كل معرض ومهرجان ومؤتمر تشارك فيه، مشيراً إلى أن هذا الاختيار يشكل فرصة لتعزيز علاقات التعاون والعمل المشترك مع مختلف المؤسسات الثقافية الفرنسية، فى ظل الروابط الثقافية التى تعزز الحوار بين الشارقة وباريس، خاصة وأن الشارقة تمثل واحدة من البوابات المحورية أمام المثقفين الفرنسيين للإطلالة على التجربة العربية بمختلف متغيراتها سواء على مستوى التشكيل، أو الأدب، أو التراث، أو التاريخ، أو سواها. وستنظم الشارقة برنامجاً حافلاً بالفعاليات المميزة على مدى أيام المعرض الأربعة، تقدم من خلالها أبرز المحطات فى رؤيتها ومشروعها الثقافي، وتعرف زوار المعرض على فنونها وآدابها وتراثها، وتروج للمعارض والمهرجانات التى تنظمها، إلى جانب تشجيع الناشرين على الاستثمار فى قطاع النشر من خلال مدينة الشارقة للنشر التى تمتد على مساحة 40 ألف متر مربع. فعاليات اليوم الأول تتضمن فعاليات البرنامج الفكرى والثقافى للشارقة فى اليوم الأول من المعرض، تقديم عازف العود الإماراتى فيصل السارى كونشيرتو موسيقى بعنوان "حلم زايد"، وتنظيم ندوة "زايد الخير" يشارك فيها كل من: معالى محمد المر عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ورئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، وجاك لانغ رئيس معهد العالم العربى ووزير الثقافة الفرنسى الأسبق، ويديرها الدكتور على بن تميم مدير عام "أبوظبى للإعلام". وتتواصل فعاليات اليوم الأول بأمسية شعرية تجمع تحت عنوان "رحيق الكلمات" كلاً من الشاعر حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وخلود المعلا، ويديرها الشاعر على الشعالى. وتحت عنوان "أهمية الشراكات مع الناشرين المحليين، ودورها فى الوصول إلى جمهور أوسع، وتعزيز الفرص التجارية" تقدّم الشيخة بدور بنت سلطان القاسمى، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، إلى جانب إيدويج باسكيه من دار غاليمار للنشر الفرنسية ندوة تديرها أوليفيا سنيجى. وتنفرد ريناتا صادر فى ندوة متخصصة تعرض فيها "الكتب الفرنسية فى منطقة الخليج العربى"، تديرها لورانس ريسون، فيما تلتقى الكاتبة دبى أبو الهول مع الكاتبة فاطمة شرف الدين فى ندوة بعنوان "الكتابة للأطفال فى العالم العربى، تديرها أوليفيا سنيجيى ويختتم برنامج الشارقة فعالياته لليوم الأول بثلاث فعاليات متتابعة، الأولى ندوة متخصصة بعنوان "الأثر الخالد" يشارك فيها الدكتور حمد بن صراى، والدكتور سعيد حمدان، والدكتور وجيه فانوس، وفريدريك سيرياز، بإدارة إيمان يوسف، والثانية تحت عنوان "دور جمعية النشر"، يقدمها كل من راشد الكوس، وإيمان بن شيبه، أما الفعالية الثالثة، فتنطلق بعنوان "سماء التجريد" يقدمها الفنان التشكيلى عبد الرحيم سالم. فعاليات اليوم الثانى فى ثانى أيام المعرض، يعود العازف فيصل السارى فى حفل بعنوان "موسيقى الروح" يقدم فيه تجليات موسيقية من التراث الإنسانى الجمالي، ويقرأ أربعة شعراء إماراتيين وعرب تحت عنوان "وهج الحروف" مجموعة من نصوصهم الشعرية، وهم الدكتور منصور الشامسى، وسمير درويش، وحسين درويش، ومرام المصرى، بإدارة الشاعر يوسف أبو لوز. وتجمع ندوة بعنوان "مواكبات إعلامية"، نخبة من الإعلاميين الإماراتيين والفرنسيين، للحديث حول دور الإعلام المعاصر فى توجيه الشعوب، وتغيير الرأى العام. وتتناول ندوة "القصة وما حولها" حضور القصة القصيرة بين الأجناس الأدبية، ويشارك فيها الكاتب إبراهيم مبارك، وناصر الظاهري، ومحسن سليمان، وتديرها الروائية لولوة المنصورى، وتظل القصة محور النقاش فى ندوة بعنوان "فكر بصرياً" يقدمها كل من لويك غوم، ووليد طاهر، وتديرها علياء الشامسى. وتختتم الشارقة برنامج اليوم الثانى بفعاليتين الأولى: أمسية شعرية، يقرأ خلالها الشاعر سالم بن جمهور، والهنوف محمد، وظاعن شاهين، وفرنسيس كومب، ويديرها طلال سالم، والثانية ندوة ثقافية بعنوان "مبادرات ثقافية من الشارقة تشارك فيها كل من نورا بن هدية، ومجد الشحي، وعائشة النقبى. فعاليات اليوم الثالث ويكون زوار جناح الشارقة على موعد مع سلسلة فعاليات فى ثالث أيام المعرض، حيث يواصل العازف فيصل السارى عزف مقطوعاته تحت عنوان "موسيقى الروح"، فيما تتحدث كل من علياء الشامسى إلى جانب جيرالدين أليبيو فى ندوة حول "الكتب الصامتة"، متوقفتان عند جهود المجلس الإماراتى لكتب اليافعين، والمجلس الفرنسى لكتب اليافعين. وتأخذ ندوة "الرواية الآن" الحاضرين إلى تأثير الرواية فى المشهد الثقافى العالمى، إذ يتحدث خلالها كل من: على أبو الريش، وسلطان العميمى، وحارب الظاهرى، ومبرك فيتز، ويديرها محسن سليمان، فيما يلتقى محمد بن دخين مع عائشة سلطان فى ندوة بعنوان "المميزات الرئيسة لصناعة النشر فى دولة الإمارات العربية المتحدة. ويظل الشعر حاضراً طوال أيام مشاركة الشارقة فى المعرض، حيث يشهد اليوم الثالث لبرنامج الشارقة، أمسية شعرية بعنوان "طيف الخيال" يشارك فيها الدكتور شهاب غانم، وسعيد صقلاوى، وصالحة غابش، وجان –لوك دوباكس، وتدريها الشاعرة شيخة المطيرى. ويتواصل حضور الشعر على منصة جناح الشارقة فى أمسية "بديع المعانى" إذ يقرأ نخبة من الشعراء مجموعة مختارة من نصوصهم أمام الجمهور الفرنسى، فتجمع الأمسية كلاً من الشاعر إبراهيم بو هندي، وشيخة المطيري، ويوسف أبو لوز، وفيكتور بلن، بإدارة الهنوف محمد. فعاليات اليوم الرابع يبدأ برنامج اليوم الرابع والأخير بندوة متخصصة بعنوان "كتاب شهير" يتحدث خلالها كل من د.سعيد البادي، وعلى الحميرى، وإيمان اليوسف، وخالد عمر بن ققه، بإدارة أسماء الزرعونى، فيما يحضر الشعر فى أمسية "آفاق النظم" حيث يشارك الشعراء: على الشعالى، وطلال سالم، ود.عائشة البوسميط، بإدارة الهنوف محمد. ويقدم الفنان التشكيلى سالم الجنيبى، بعد معزوفات الفنان فيصل السارى، ورشة بعنوان "بلاغة اللون" يعرض فيها جانباً من تجربته الإبداعية، واشتغاله على مفهوم الهوية الوطنية بامتدادها الحضارى والإنسانى، فيما تقام ندوة "مسرح مغاير" بمشاركة كل من الدكتور حبيب غلوم، وصالح كرامة، والدكتور عبد الإله عبد القادر، بإدارة محسن سليمان. ويشهد اليوم الرابع للمعرض توقيع الكاتبة فاطمة شرف الدين النسخة الفرنسية من كتابها "عصافير عادل الملونة". وتحت عنوان "المرأة والأدب"، يختتم جناح الشارقة اليوم الأخير لفعالياته، حيث تقدم كل من أسماء الزرعوني، وباسمة يونس، ولولوة المنصورى، مداخلات وقراءات حول حضور المرأة فى الوسط الثقافى والإبداعي، وذلك بإدارة الشاعرة شيخة المطيري. العروض الخارجية احتفاء باختيارها ضيف مميز فى معرض باريس للكتاب، تنظم الشارقة عروضاً فنية للفرقة الشعبية، فى الصباح والمساء، خلال الفترة ما بين 13 و 17مارس، حيث يكون الجمهور على موعد مع التراث الإماراتى أمام كاتدرائية مون مارتر فى 13 من مارس، وفى حديقة شون دو مارس خلف برج ايفل فى 14 من مارس، فيما تنتقل العروض أمام دار الاوبر فى 16 مارس، وفى باحة معهد العالم العربى تقام يوم 17 من مارس. وكان الرئيس الفرنسى السابق فرانسوا أولوند، قد أعلن عن اختيار الشارقة لتكون ضيف مميز فى معرض باريس للكتاب 2018، فى شهر مارس من العام الماضى تأكيداً على مكانة الإمارة الثقافية الرفيعة على المستوى الدولي، وتقديراً من إدارة المعرض للإنجازات المميزة التى حققتها الشارقة، وجهودها فى نشر الثقافة العربية والتعريف بها، سواء فى فرنسا أو فى مختلف أنحاء العالم.









الاكثر مشاهده

ضبط 5 أشخاص نصبوا على أهالى كفر صقر بالشرقية فى بيع بطاقات علاجية

الصين تطلق قمرين صناعيين ضمن نظام بايدو للملاحة

إصابة 21 شخصا وانقطاع الكهرباء فى اليابان جراء إعصار تاباه

لو بتحب الموسيقى والتمثيل.. قصر الأمير طاز يقدم ورش على مدار الأسبوع

حفل توزيع جوائز الإيمى.. "Game of Thrones" يحصد جائزة أفضل مسلسل درامى

استطلاع: الفلبينيون يؤيدون حرب الرئيس رودريجو دوتيرتى على المخدرات

;