فى الذكرى الـ 1104.. ذكا الأعور فى مصر.. آخر والى عباسى يحكم القاهرة

فى يوم 9 ديسمبر 914 ميلادية دخل ذكا الأعور مصر على رأس جيش العباسيين مرسلًا من الخليفة أبو الفضل جعفر المقتدر بالله وذلك لرد خطر الفاطميين عن مصر. وذكا الأعور أو ذكا الرومى توفى يو 10 سبتمبر 919) آخِرُ والٍ عباسى على مصر، أرسله الخليفة المقتدر لتدعيم الحكم العباسى فى مصر وحمايتها من هجمات الفاطميين المتكررة للظفر بها. كان الفاطميون قد ردوا عدة مرات عن مصر كان إحداها على يد مؤنس الخادم والأخرى على يد الجيش العباسى بالتعاون مع الشعب المصرى . ومع الهدوء الذى شهدته مصر فى أعقاب انتصارها على جيوش الفاطميين أرسل الخليفة العباسى المقتدر ذكا الأعور. وقام ذكا الأعور بمتابعة عيون الفاطميين الذين يكاتبونهم واستأصلهم، وولّى ابنه مظفر بن ذكا على الإسكندرية لتحصينها، وأرسل الفاطميون جيشا بقيادة أبو القاسم بن المهدى إلى مصر، فسيطر على الإسكندرية فعمت الفوضى فى البلاد وساد فيها الاضطراب، وأفلتت الأمور من يد مظفر بن ذكا، وهرب كثير من أهل البلاد إلى الشام، ومات عدد كبير منهم فى الطريق. كان ذكا الأعور مقيما فى الفسطاط يحاول حشد جنوده لملاقاة الجيش الفاطمى إلا أن العديد منهم رفضوا الخروج للقتال، فخرج بجيش محدود العدد والعُدّة إلى الجيزة محاولا تأخير العدو وإلحاق أكبر قدر من الخسائر فيه، واستنزافه حتى يصل إليه مدد الخليفة العباسى. وفى هذه الظروف توفى ذكا الأعور إثر مرض أصابه.



الاكثر مشاهده

مؤسسة "بنحبك يا مصر" برئاسة زينب بشير ترسم البسمة على أطفال بشائر الخير بالإسكندرية

محافظ كفر الشيخ: تحديث المخططات التفصيلية للمدن والقرى تخفيفا عن المواطنين

متحدث الرى: تأهيل 7 آلاف ك/م من الترع ضم المرحلة الأولى للمشروع بـ18 مليار جنيه

إصابة 4 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة ملاكى على الصحراوى الشرقى ببنى سويف

مينيابوليس تشتعل من جديد.. مظاهرات لليوم الثانى واشتباكات بعد مقتل شاب أسود على يد شرطية بسبب مخالفة مرورية.. المحتجون يتجاهلون حظر التجول والشرطة ترد بالقنابل المسيلة للدموع.. وبايدن وهاريس يطالبان ب

وزارة الدفاع العراقية تعلن تطهير جبال حمرين من أوكار داعش

;