ننشر أول صور لمئذنة فاطمة الشفراء بعد ترميمها منذ 24 عاما

"ممنوع الاقترب" كان هذا الموقف السائد من فك أى مئذنة فى سبيل ترميمها وإعادة تركيبها مرة أخرى، خوفًا من انهيارها، وكان هذا حال مئذنة مسجد فاطمة الشقراء التى تم صلبها منذ عام 1992م، ولم يتم العمل بها إلا فى 2016م، بقيادة الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، ليتم اتخاذ القرار بالفك والترميم، واستطاع "انفراد" نشر خبر عن الانتهاء من صيانتها خلال أبريل المقبل، كما استطعنا الحصول على صور قبل وبعد الترميم. وقال محمد عبد العزيز، مدير مشروع القاهرة التاريخية بوزارة الآثار، إنه سيتم الانتهاء من ترميم مئذنة فاطمة الشقراء بباب الخلق، ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهرة التاريخية كأحد أهم مواقع التراث العالمى فى مصر، فى أبريل المقبل. وأوضح محمد عبد العزيز، فى تصريحات خاصة لـ "انفراد"، أن المئذنة لم يتم الاقتراب منها منذ عام 1992م، رغم أنها كانت مصلوبة، لكن وقتها لم توجد خبرات لفك وإعادة تركيب المئذنة مرة أخرى، فكانت هناك مخاوف كثيرة من انهيارها، مثلما حدث من قبل فى مئذنة قانى بان الرماح بالسيدة زينب، ولذلك ظلت لمدة 24 عاما لم يقترب منها أحد، حتى قررت وزارة الآثار فكها وترميمها وإعادة تركيبها مرة أخرى منذ عامين. وأضاف مدير مشروع القاهرة التاريخية بوزارة الآثار أن ترميم وتدعيم مئذنة استغرق عامين وسينتهى فى أبريل المقبل، بتكلفة تصل إلى مليون و100 ألف جنيه، تحملته وزارة الأوقاف، وتم تقدير هذا المبلغ وفقًا لدراسة ترجع لعام 2016م، أى بالأسعار القديمة قبل غلاء الخامات، ويعتبر فك وترميم وتركيب المئذنة بنسبة تلف صفر% لأول مرة، وهذا إنجاز كبير لمشروع القاهرة التاريخية. أما عن مراحل الفك فتتم بعمل كود الأحجار الجزء العلوى، حيث يتم عمل كود "ترقيم" لكل حجر على جدا على أن تتم عملية الترقيم من أسفل إلى أعلى بداية من رقم 1 وحتى رقم 20، ثم تتم من على يمين فتحة الباب المطل على الشرفة فى الجزء العلوى وعكس عقارب الساعة بداية من الضلع "1" وحتى الضلع "12"، حيث إن الجزء العلوى على شكل مضلع مكون من 12 ضلعا"، كما يتم الترقيم باستخدام قطع من القماش "الدمور" ويلصق على الأحجار باستخدام CMC، "مادة الكاروبوكسى" وهى تساعد فى تنظيف الأحجار وسهلة الإزالة ويتم الكتابة على قطع القماش بالفرشاة والبوية التى لا تمحى، وبعد ذلك يتم توقيع مكان فتحة الباب على أرضية الشرفة لتسهيل عملية إعادة البناء. وبعد ذلك يتم "فك القائم النحاس" وهى أولى خطوات الفك فى المئذنة هو القائم النحاسى، حيث يعد أعلى نقطة فى المئذنة ويتم رفعه عن السارى الخشبى الحامل له ثم إنزاله إلى مكان التشوين ويتم الإنزال باستخدام البكارة والأحبال القوية مع العمالة المدربة. ثم يتم "فك المخروط الخشبى" بعد فك القائم النحاسى يتم فك المخروط الخشبى أو بمعنى أدق ما تبقى منه وإنزالة لمكان التشوين لفحص ما هو جيد منه لإعادة تركيبه واستبدال الأجزاء التالفة.





















































الاكثر مشاهده

صور.. اشتباكات مع الجيش الفنزويلى بعد منعه دخول المساعدات الإنسانية للبلاد

قيادات حزب مستقبل وطن تشهد إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالجيزة.. صور

قارئة تشكو من انتشار القمامة بمنطقة ترعة الخشاب بحلوان

لأول مرة.. جامعات بريطانيا تعتمد 200 منحة فى الذكاء الاصطناعى

أعراض جفاف العين ونصائح لعلاجه

جوريجو أرمانى يشعل عروض أزياء ميلانو بالأحمر

;