كلاكيت 7 آلاف سنة.. السينما فى الحضارة الفرعونية.. مقبرة مريروكا فى سقارة قمة "الإخراج".. صلاية نارمر براعة "كادرات التصوير".. وفن السبائك الذهبية فى المقابر خبرة فى "المونتاج"

عبر الفنان المصرى القديم فى العديد من الأعمال الفنية التي جاءت لنا من مصر القديمة عن فهمه الكبير لفن السينما وإدراكه للغة السينمائية قبل أن يتم اختراع فن السينما فى العصر الحديث، وفى سياق هذا الموضوع تواصلنا مع الدكتور حسين عبد البصير مدير متحف الآثار. وقال الدكتور حسين عبد البصير، نجد العديد من الأدلة المصورة فى العديد من المناظر المقبلة إلينا من مصر القديمة، والتى تقدم بوضوح معرفة المصريين القدماء بمبادئ وأصول فن السينما من خلال التطبيق اللافت لفنون التصوير فى العديد من المناظر المصورة على الآثار المصرية القديمة سواء فى المقابر أو المعابد أو حتى على بعض القطع الأثرية الصغيرة، والتى تظهر براعة وإحساس المصرى القديم بالزمن وتكوين الكادر السينمائى وإدراكه البالغ لتتابع المشاهد الواحد تلو الآخر وفق تسلسل زمنى متراتب ووفقًا لمنهج بصرى يعطى العين القدرة على التتابع ومتابعة تطور الحدث أو الفعل المصور على آثارهم، فضلاً عن أن كل مشهد يضيف إلى الآخر ويطور الحدث حتى تكتمل الرؤية أو الرسالة الفنية التى أراد الفنان المصري القديم إرسالها عبر تصويره لهذه اللقطات السينمائية البارعة قبل معرفة واختراع فن السينما بآلاف السنين. وأوضح الدكتور حسين عبد البصير، فى تصريحات خاصة لـ"انفراد"، تمثل الآثار المصرية بانوراما بصرية لافتة وتصف المشاهد المصورة عليها العديد من اللقطات الفنية البارعة التى تعبر عن لحظات ومشاهد مهمة من حياة المصريين القدماء وفقًا لتسلسل وبناء درامى متماسك لافت، ونرى على صلاية الملك نعرمر بالمتحف المصرى تقسيمًا للمناظر وتتابعًا للمشاهد الخاصة بالأحداث التاريخية فى فترة محاولات توحيد مصر في عصر ما قبل الأسرات. وأشار مدير متحف الآثار، ومن المناظر المهمة فى الحضارة المصرية القديمة تصوير المتوفى جالسًا إلى مائدة القرابين، وقد برع المصري القديم في تقسيم المشاهد إلى لقطات ووضع خطوط فاصلة كي تفصل المشهد عن الآخر، لافتًا إلى أن مناظر المصارعة في بني حسن بالمنيا أذهلت الجميع بتنوع وتتابع المشاهدة في لقطات تزيد على المائتين في العدد. ويقول مدير متحف الآثار، عرف الفراعنة تصوير المشهد الأمامي والخلفي وإبراز الشخصية الرئيسية والثانوية والشخصيات المزدوجة، وكذلك أبدعوا في صنع الكادرات والزوايا واللقطات والمنظور والأضواء والظلال والتصوير الجانبي والتصوير الغائر والبارز والتصوير تحت الماء وإظهار الحركة لحظة وقوعها والحركات المتتابعة والتحريك وتقطيع المناظر (الديكوباج)، والمدهش في الأمر أن المصريين القدماء قد عرفوا أيضًا فن المونتاج، وظهر ذلك بوضوح شديد في مناظر تصوير صناعة السبائك الذهبية، إذا قام المصريون القدماء بصناعة تسلسل وتتابع تصويرى من خلال عدد من المناظر المصورة على الجدران، وهناك، على سبيل المثال لا الحصر، في مقبرة مريروكا بسقارة مناظر متتالية تحكى خطوات الصناعات المعدنية بدءًا من وزن المادة، ثم صهرها، ثم صبها في قوالب، وتشكيلها في سلاسل، ثم عمل قلائد للصدر، ثم عمل قلادة من نوع آخر في نهاية الأمر. وتظهر هذه الأعمال الفنية العبقرية القادمة إلينا من مصر القديمة عبقرية وإنجاز وإعجاز المصري القديم وتعامله مع جميع مفردات الفنون بحب وعشق وإبداع، وكذلك توضح تفرده وأسبقيته في إبداع الفنون التي عرفها العالم بعد آلاف السنين، ما يدل على عظمة مصر والمصريين ويؤكد هذا دومًا، كما أحب أن أقول، إن مصر هي التي علمت العالم.









الاكثر مشاهده

مقتل 15 مدنياً على الأقل فى هجوم إرهابي شمال بوركينا فاسو

رئيس كهرباء جنوب الدلتا" يشكر العاملين بعد تحقيق إنجازات رغم أزمة كورونا

غدا.. محافظ دمياط تعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية

إصابة 15 في حادث انقلاب ميكروباص بطريق "القاهرة – السويس".. صور

السودان يستدعي سفير إثيوبيا احتجاجا على خرق الحدود عند منطقة "الفشقة"

جامعة مصر تمنح طالبا بكلية العلاج الطبيعى فرصة لاستكمال السنة النهائية في بريطانيا

;